“ماتقيش ولدي” تدخل على خط قضية اغتصاب الطفل يحيى بتطوان

كشك | 25 سبتمبر 2017 على 22:23 | آخر تحديث 25 سبتمبر 2017


454

أعلنت منظمة “ماتقيش ولدي”  أنها تلقت خبر ا مفاده تعرض طفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات لاعتداء جنسي داخل روض بمدينة طنجة ، عرض الملف على محكمة الاستئناف، مشيرة إلى أنه ورغم وجود كافة الأدلة على ارتكاب الجاني فعل الاعتداء،  كان للمحكمة تقدير آخر حيت قضت ببراءته.

 

وأدانت “ماتقيش ولدي”في بلاغ لها توصلت جريدة “كشك” الإلكترونية، بنسخة منه، فعل الاعتداء ، معتبرة بأن حكم المحكمة جانب الصواب،  وملتمسة في الوقت ذاته من القضاء أن يتحرى الموضوعية،  ويدين فعل الاعتداء الجنسي بالعقوبات المقررة قانونيا خاصة وأن الطفل هو في حكم الرضيع بفعل سنه.

وتلتمس المنظمة أن تراجع المحكمة عبر الاستئناف ما قرر وأن تكون العقوبة منصفة.

وكانت فاطمة الزهرة الحداد، أم الطفل يحيى ، قد اتهمت شهر دجنبر الماضي ، والد صاحبة حضانة توجد بحي البساتين بطنجة، باغتصاب ابنها ” يحيى ” حيث نشرت شريط فيديو عبر حسابها الخاص على الفيسبوك أكدت من خلاله أن المتهم قد تمت تبرئته يوم الخميس 21 شتنبر 2017 من قبل وكيل الملك بمحكمة الاستئناف بطنجة

و ظهرت والدة يحيى في شريط الفيديو، وهي تبكي و تصرخ، راجية تدخل ملك البلاد من أجل إنصافها بعدما خسرت كل شيء على حد تعبيرها ( العمل ، ابنها ، مستقبله و مستقبلها..).


وأوضحت الحداد أن المحكمة قد برأت المتهم ( 58 سنة ) باغتصاب طفلها يحيى، البالغ من العمر ( 3 سنوات )، داخل الروض الذي كان يدرس به، مشيرة أن المتهم يتمتع بنفوذ كبير بمدينة طنجة، كما أكدت سابقا أنها تلقت تهديدات من قبل بعض الأشخاص، طالبوها بعدم متابعة المغتصب.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية