“ماتقيش ولدي” تدين الاعتداء الوحشي الذي تعرضت له فتاة بسطات

كشك | 14 سبتمبر 2017 على 10:04 | آخر تحديث 14 سبتمبر 2017


306

أدانت منظمة “ماتقيش ولدي”، الاعتداء الوحشي الذي تعرضت شابة تدعى فاطنة العطراني (16 عاما)، ليلة يوم الثلاثاء 13 شتنبر الجاري، من قبل شخص (25 سنة)، بمدينة سطات حاول قتلها بالسلاح الأبيض مخلفا (غرزة70)على مستوى جسمها.

 

وطالبت منظمة “ماتقيش ولدي” في بيان لها حصلت جريدة “كشك” الإلكترونية على نسخة منه، المسؤولين من سلطات أمنية وقضاء، بفتح تحقيق في هذه القضية، وتعميم نتائج التحقيق للمعرفة والاطلاع واتخاذ الإجراءات الملائمة، مشيرة إلى أن الجاني سبق أن تقدم لخطبة الفتاة القاصر إلا أنها رفضته، بحكم صغر سنها على الارتباط هذا الأمر الذي دفع به للانتقام و محاولة اختطافها بسيارته إلا أنها قاومته ما جعله يسل السكين ويوجه لها طعنات على مستوى الجسم كادت تؤدي بحياتها على مرأى من المارة.

"ماتقيش ولدي" تدين الاعتداء الوحشي الذي تعرضت له فتاة بسطات

"ماتقيش ولدي" تدين الاعتداء الوحشي الذي تعرضت له فتاة بسطات

 

وحسب تصريح خال فاطنة لجريدة “كشك” الإلكترونية، فإن من اعتدى عليها هو شاب يقربها من جهة الأب كان يريد الزواج بها، بعد أن أعجبت بها والدة هذا الأخير بأحد الأعراس، إلا أن فاطنة رفضت الأمر كونه مدمن كحول ومخدّرات، كما أنه لا يشتغل بل يعيش عالةً على عائلته ميسورة الحال.

وقال المتحدث نفسه إن الشاب لم يستسغ رفض فاطنة له، حيث ظل يهددها بالقتل، مشيراً إلى أنهم لم يأخذوا كلامه على محمل الجدّ.

وتابع أن الشاب زار ليلة أول  أمس الثلاثاء بيت فاطنة، حيث طالب والدتها بأن ترجع له هاتفا محمولا كان قد أهداه للفتاة بالإضافة إلى بعض الملابس، بغرض إغرائها، مضيفاً أن نقاشا حادا نشب بين الطرفين، ما دفع فاطنة للالتحاق بوالدتها من أجل الدفاع عنها، حيث قام بجرّ الأخيرة من شعرها نحو سيارته، بهدف اختطافها.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية