“مارتن شكريلي”.. قصة محتال أمريكي يملك خزنة سرية بمراكش

كشك | 6 أغسطس 2017 على 13:44 | آخر تحديث 6 أغسطس 2017


249

رغم نجاته من المتابعة بتهم شديدة الخطورة، قد ترسله إلى السجن لبقية حياته، فقد أدان القضاء، يوم أمس الجمعة 05 غشت 2017، رجل الأعمال “مارتن شكريلي” بالسجن بتهم الاحتيال والتلاعب، وهو الملياردير “المكروه” رقم 1 في أمريكا، الذي عُرف عنه سنة 2015 أنه رفع ثمن دواءٍ للسيدا بـ 50 ضعفاً، وتستر لسنواتٍ على خزانة سرية يملكها في فندق “روايال منصور” بمدينة مراكش.

وأوردت جريدة “نيويوركر” الأمريكية، يومه الأحد، أن “شكريلي” كان يُعد أحد كبار القائمين على مختبرات الصناعة الدوائية في أمريكا، وتتابعه العدالة الأمريكية منذ سنواتٍ لتورطه في أكبر عملية احتيال دوائية في تاريخ أمريكا، حيث تمكّن رفقة عدد من المسؤولين، من التحايل على بورصة الأدوية ورفع دواءٍ لعلاج السيدا 50 ضعفاً، مما كبّد صناديق الإعانات خسائر ناهزت مئات الملايين من الدولارات، ورفعت أرصدته البنكية إلى 50 مليون دولار.

وقد جذب “شكريلي” الأضواء سنة 2015، حين هدّد بالتخلص من النسخة الوحيدة والنادرة التي يملكها للألبوم الغنائي “Once upon time in Shaolin”، للفرقة الموسيقية “Wu-Tang Clan”، الذي اشتراه في مزاد علني بمبلغ مليوني دولار، ويُخفيه في خزنة حديدية سرية، تُحرس على مدار الساعة بفندق “روايال منصور” بمدينة مراكش.

ويأتي ذلك التهديد الذي أطلقه “شكريلي”، على خلفية عتاب شديد اللهجة، أطلقهُ في حقه أحد أعضاء الفكرة المذكورة، الذي اقترح عرض الألبوم الغنائي على الإنترنيت للعموم بالمجان، بدل أن يبقى حبيس خزانة حديدية بمراكش، ناعتاً إياه باللص المحتال، الذي جمع الأموال من وراء ظهور مرضى السيدا.

ويوجد ألبوم “Once upon time in Shaolin” تحت مراقبة مشددة بمدينة مراكش، حيثُ تم وضعهُ في علبة فاخرة من معدن النيكل البراق، صممها الفنان المغربي العالمي نزار يحيى، والذي أعتبرتهُ مجلة “فوربس” سنة 2015، كأغلى ألبوم غنائي بيع في مزاد علني عبر التاريخ.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية