مافيا مخدرات تهاجم عناصر من الجيش بالقنيطرة وتهدد بقتل أحدهم

كشك | 21 سبتمبر 2017 على 11:25 | آخر تحديث 21 سبتمبر 2017


534

ظهرت معطيات جديدة، بشأن الهجوم غير المسبوق الذي شنه مهربون للمخدرات في السابع عشر من غشت الماضي، على مركز حراسة بحري بجماعة بنمنصور بالقنيطرة تشرف عليه فرقة من الجنود تابعة للفوج الخامس عشر للقوات المسلحة الملكية المكلفة بحراسة الحدود البحرية على طول الساحل الأطلسي.

 

وبحسب ما أوردته يومية “المساء” في عددها اليوم الخميس 21 شتنبر الجاري، فقد كشفت المعطيات الجديدة التي لازالت على طاولة قاضي التحقيق، أن عناصر من الجيش المغربي تعرضت لتهديدات خطيرة، مما اضطرها إلى التراجع والتحصن داخل المركز الحدودي رقم 27 بعدما وجدت نفسها وجها لوجه أمام عصابة مكونة من أزيد من 50 فردا يتحوزون قنابل وهراوات وصواعق كهربائية تمت مصادرتها وإرسالها إلى المصلحة الباليستية بمعهد علوم الأدلة الجنائية بالرباط قصد رفع البصمات عنها.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الأفعال الجرمية التي اقترفها المهاجمون الذين كان يقودهم مهرب دولي للمخدرات يتحدر من شمال المملكة، فاقت كل التوقعات ووصلت خطورتها إلى حد احتجاز الجندي “س.ل” من مركز الحراسة رقم 26 وتعذيبه بسلاح كهربائي وتهديده بالقتل إذا لم يتم الإفراج عن زملائهم الخمسة، الذين أوقفتهم في اليوم نفسه دورية للجيش حينما كانوا بصدد إعداد قارب صيد خشبي مزود بمحرك نفاث لتوظيفه في تهريب المخدرات نحو الضفة الاخرى، وباغت المشتبه فيهم عناصر الجيش برشاشات غاز خانق قبل أن يتمكنوا من تحرير زملائهم الخمسة.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية