“مجدة مرية”.. هنغارية تغني للحب والسلام بالأمازيغية!

كشك | 19 يوليو 2017 على 14:18 | آخر تحديث 19 يوليو 2017

من طرف:


201

تنطبق مقولة الشاعر الألماني إرنست تيودور، “عندما تصمت اللغة تبدأ الموسيقى”، على الفنانة الهنغارية-المغربية مجدة مرية جسوس إذ أنها تشنٌف الآذان بصوتها ناقلة جمهورها عبر سفريات موسيقية عالمية..

من أب مغربي وأم هنغارية انبثقت خامة صوتية رهيبة، مكنتها من المزج بين عدة أصناف موسيقية بطريقة بديعة متجاوزة للحدود. فهي تحلم أن تجعل من الفلكلور مصبا للحب والسلام وملتقى للحضارات.

تقول الفنانة مجدة مرية جسوس في تصريح خصت به “كشك”، “أفرح جدا عندما أسمع ألحان أمازيغية صادحة تتغني بالحب والسلام والطبيعة”.

وعن نظرتها للأغاني المغربية، أردفت بالقول، “ما يعجبني في الموسيقى المغربية هو تنوعها وغناها، فرغم أنني لا أفهم الكلمات إلا أنني أستمتع بسماعها”.

يذكر أن مجدة مرية جسوس حصلت على جائزة أحسن مغنية فلكلور بهنغاريا سنة 2011  وتلقت العديد من الدعوات لإحياء سهرات فنية بهنغاريا، تركيا، فرنسا، إيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية والمغرب.

في رصيد مجدة مرية جسوس ألبومين الأول أصدرته سنة 2011 ويحمل اسم «  Pont d’Arc en Ciel » والثاني سنة 2013 تحت عنوان “HeureMes”..

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية