محاكمة أطباء يجهضون مومسات!

كشك | 4 أغسطس 2017 على 14:17 | آخر تحديث 4 أغسطس 2017


246

تنظر هيأة قضايا الجنحي التلبسي بابتدائية الرباط اليوم (الجمعة)، في ملف مثير كشفه أطباء، وتوبع فيه طبيب مختص في الولادة بالمركز الاستشفائي الجهوي بالرشيدية وطبيب تخدير، فيما أمرت النيابة العامة بالاستماع إلى طبيب ثالث فور عودته من عطلة بفرنسا، بعد مداهمة عيادته بحي يعقوب المنصور وضبط طبيب متلبسا بإجراء عملية إجهاض لفتاة كانت بمعية عشيقها.

وحسب مانشرته جريدة “الصباح” في عددها الصادر يومه الجمعة، فقد وجهت النيابة العامة إلى الطبيب الأول تهمة الإجهاض بصفة اعتيادية بمقابل، كما وجهت إلى طبيب التخدير تهمة المشاركة في الفعل الجرمي، فيما توبعت وسيطة دعارة بتهمة إعداد محل الفساد، وكانت تنقل الفتيات الحوامل إلى العيادة للتخلص من الأجنة في ظروف تفتقد لأبسط شروط الصحة والسلامة، مايشكل خطرا عليهن.

وكشف مصدر مطلع على سير الملف أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية تقريرا إخباريا أحالته على النيابة 40 سنة في المهنة، باتت مختصة في عمليات إجهاض سرية وأمر وكيل الملك إجراء بحث سري في الموضوع

واستنادا إلى المصدر ذاته قامت عناصر من المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراقبة مكثفة على العيادة بة موضوع الأبحاث انتهت بالانتقال قبل ثلاثة أيام إلى حي يعقوب المنصور فور التأكد من وجود شابة في العيادة بـالمشبوهة وفور خروجها أوقفها المحققون، بمعية خليلها، ودون عناء وبكل تلقائية صرحت أنها قامت بعملية إجهاض بالعيادة، لتقوم عناصر الضابطة القضائية بمداهمتها وأوقفت طبيبا حديث التخرج يشتغل بمستشفى مولاي علي الشريف بالرشيدية، كما أوقفت طبيب التخدير ووضعتهما رهن الحراسة النظرية.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية