مراسلون بلا حدود تدعو إلى إطلاق سراح المهداوي

كشك | 13 سبتمبر 2017 على 19:21 | آخر تحديث 13 سبتمبر 2017


131

دعت منظمة مراسلون بلاحدود، التي يوجد مقرها بباريس والمتخصصة في الدفاع عن حرية الصحافة إلى الإفراج الفوري عن الصحفي حميد المهداوي وإسقاط التهم الموجهة إليه.

وقالت المنظمة في بيان على موقعها الالكتروني إن الحكم الصادر عن المحكمة الاسئنافية بالحسية ضد المهداوي “غير مفهوم”، مشيرة إلى أن المحكمة تتوفر على مقاطع فيديو “تثبت برائته” من المنسوب إليه من التهم.

وقضت محكمة الاستئناف بمدينة الحسيمة صبيحة يوم الثلاثاء 12 شتنبر، بتأييد الحكم الإبتدائي الصادر في حق مدير موقع ” بديل “، حيث قضت برفع العقوبة الحبسية في حق الصحفي المهدوي من ثلاثة أشهر إلى سنة حبسا نافذا.

وأعلن حميد المهداوي مدير ورئيس تحرير موقع “بديل”، دخوله في إضراب مفتوح عن الطعام حتى “الاستشهاد”، ابتداء من الثلاثاء 12 شتنبر الجاري، احتجاجاً على ما أسماه بـ”المحاكمة الظالمة والجائرة” التي أفضت إلى رفع عقوبته السجنية من 3 أشهر إلى سنة حبسا نافذا.

واعتبر المهداوي في رسالة من داخل زنزانته أن محاكمته “افتقدت لأبسط شروط المحاكمة العادلة وكل الظروف الإنسانية، حيث بقي طوال أطوارها دون أكل رغم وضعه الصحي المتدهور، بحكم أن فمه يعاني من مضاعفات جراء عدم إكمال التتبع الطبي الخاص به، ووضعية بصره التي تدهورت أيضا بفعل عدم تغيير نظاراته لتصحيحه”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية