مراقبون بحافلة للنقل بأكادير يتخلصون من مسن بطريقة وحشية

كشك | 12 أغسطس 2017 على 16:15 | آخر تحديث 12 أغسطس 2017


319

أقدم مساء أمس الجمعة 11 غشت الجاري، مراقبون بحافلة للنقل تابعة لشركة “ألزا” بإحدى خطوطها الرابطة بين إنزكان واشتوكة آيت باها، على التخلص من أحد زبناء الشركة وهو شيخ كبير، ورميه في قارعة الطريق عند مخرج سيدي بي، حيث لم يكتف هؤلاء المراقبون بذلك بل قاموا ببعثرة محتويات كيس في ملكية الشيخ، يحمل بعض من الخضر والفواكه، أمام أنظار ابنه الذي كان برفقته في تلك الرحلة، الأمر الذي استنكره ركاب الحافلة المذكورة.

 

وكشفت مصادر مطلعة لـ”كشك” أن تدخل هؤلاء  المراقبين كان بسبب ضياع ورقة الأداء لابن الشيخ المسن، ولم يمهلوه حتى إيجادها بين ثنايا أغراض أبيه الشخصية، فتخلصوا منه بهذه الطريقة الوحشية مما أدخل الابن في حالة نفسية متردية وشرع في الاجهاش بالبكاء أمام الركاب الذين تدخلوا للتعبير عن امتعاضهم لهذه التصرفات.

فيما تم اقتياد أحد الركاب المحتجين إلى مخفر شرطة آيت ملول انتقاما منه على التقاطه لصور توثق لواقعة الاعتداء.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية