مراقبو “مدينة بيس” يجبرون القاصرين “السلاتة” على التسول

كشك | 15 سبتمبر 2017 على 11:46 | آخر تحديث 15 سبتمبر 2017


215

أجبر مراقبو شركة “مدينة بيس” المفوض لها تدبير قطاع النقل بمدينة الدارالبيضاء، مساء أول أمس الثلاثاء، ثلاثة أطفال قاصرين، تتراوح أعمراهم ما بين 11 و16 سنة، لم يؤدوا ثمن التذكرة، على التسول داخل الحافلة من أجل أداء ثمن الغرامة.

وحسب ما عاينته “آخر ساعة”، على متن إحدى الحافلات التابعة للشركة، فإن المراقبين الأربعة خيروا القاصرين “السلاتة” بين تقديمهم لمصالح الشرطة أو أداء مبلغ 35 درهما ثمن الغرامة، وهو ما عجزوا عنه، ليطلب منهم أحد المراقبين التسول بين ركاب الحافلة لاستكمال ثمن الغرامة.

ورفض عدد من الركاب السماح للقاصرين بالتسول، حيث اعترضت إحدى الراكبات على الطريقة التي تعمل بها المراقبون مع الشباب الذين أكدوا بدورهم أنهم يدرسون بإحدى المدارس البعيدة مما يجبرهم على “السليت” في الحافلة نظرا لظروفهم المادية الصعبة.

وتعيش حافلات النقل العمومي بالعاصمة الاقتصادية خلال الآونة الأخيرة موجة من العنف والاعتداءات غير المسبوقة، كان آخر مظاهرها انتشار فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه أربعة قاصرين يحاولون اغتصاب فتاة تعاني من اضطرابات نفسية أمام أنظار الركاب دون تدخل أحد، مما دفع بالسلطات الأمنية إلى تخصيص دوريات خاصة لمراقبة الأوضاع داخل حافلات النقل العمومي.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية