مسؤولون بالبيضاء والمحمدية استفادوا من بقع أرضية بثمن رمزي

كشك | 31 يوليو 2017 على 12:44 | آخر تحديث 31 يوليو 2017


134

اهتزت الدار البيضاء على وقع فضيحة مدوية تتعلق باستفادة مسؤولين من بقع أرضية بقيمة 180 درهما للمتر المربع، وذلك بعد قضية خدام الدولة التي شغلت بال الرأي العام الوطني السنة الماضية، والتي استفاد فيها مسؤولين كبار من بقع أرضية بأحياء راقية بالرباط مقابل ثمن بخس.

 

وذكرت يومية “المساء” في عددها اليوم الإثنين، أن القضاء أدان موظفين بعقوبات حبسية موقوفة التنفيذ وغرامات مالية، بعد أن تبين أن ودادية لموظفي وزارة المالية استفادت من بقعتين أرضيتين تابعتين للملك الخاص للدولة بكل من مدينة الدار البيضاء عمالة عين الشق بثمن لا يتجاوز 500 درهم للمتر الواحد، والمحمدية بمنطقة “لاكولين” ومساحتها 44054 مترا مربعا، وهي جزء من الرسم العقاري عدد10530/  س بثمن رمزي لا يتعدى 180 درهما للمتر المربع.

وجاء ذلك بعد شكايات وجهت سابقا إلى كل من وزير الاقتصاد والمالية ومدير أملاك الدولة ووالي جهة الدار البيضاء سطات، بعدما رصدت خروقات وتلاعبات بمصالح الموظفين بالوزارة، وتحريف المشروع عن أهدافه الاجتماعية؛ إذ لم يتم تسليم لائحة المستفيدين للمصالح المختصة، ولم يتم احترام دفتر التحملات، في حين سمح ببيع بقع من لدن بعض المستفيدين، إضافة إلى عدم افتحاص مالية الودادية كما ينص على ذلك قانونها الأساسي.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية