مشروع أنابيب الغاز مع نيجريا يجمع رواد الطاقة في إفريقيا

كشك | 14 سبتمبر 2017 على 13:27 | آخر تحديث 14 سبتمبر 2017


183

سيحتضن المغرب منتدى الطاقة المتجددة الأفريقي (ARF) خلال الفترة من 29 نوفمبر إلى 1 ديسمبر 2017، وهو موعد جانبي رسمي لمؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي (COP22)، عُقِدَ منتدى الطاقة المتجددة الأفريقي لأول مرة في مراكش في الفترة من 2 إلى 4 نوفمبر عام 2016 برعاية وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة المغربي وبمصادقة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (ONEE) في المغرب.

ويتجدد عقد المنتدى الثاني في المغرب هذا العام في إطار السعي لترسيخه كاجتماع شامل للقارة الأفريقية يلتقي به المهتمون بدفع عجلة مشاريع الطاقة المتجددة في القارة السمراء.

وستُدعَى لهذا الاجتماع 12 دولة مشاركة في مشروع مد خط أنابيب الغاز من المغرب إلى نيجيريا لمناقشة الخطوات التالية وفوائد المشروع في تنمية المنطقة.

وسيُدعى المستثمرون وصناع القرارات في مجال الطاقة للمشاركة في جلسات مناقشة مع ممثلي القطاع العام بشأن طريقة مساهمتهم بالمشروع.

ويحظى هذا الاجتماع بدعم المكتب الوطني للهيدروكربونات و المعادن (ONHYM) بالمغرب وسيشهد مشاركة المديرة العام للمكتب أمينة بن خضرة.

سيشهد المنتدى الأفريقي للطاقة المتجددة (ARF) اجتماع وزراء الطاقة في أفريقيا ورؤساء المرافق الأفريقية ومجموعة من أكبر المستثمرين العالميين في مجال الطاقة المتجددة لمناقشة الحلول المطروحة للنهوض بمشاريع الطاقة المتجددة في أفريقيا. وقد جذب المنتدى الأول ما يزيد على 350 مشاركًا على الصعيد الدولي، بما في ذلك 11 دولة أفريقية ممثلة على مستوى حكومي ومرفقي رفيع.

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية