مصالح بيضاويين ومقاولين معطلة والعمدة ونائبه في عطلة!

كشك | 16 أغسطس 2017 على 16:43 | آخر تحديث 16 أغسطس 2017


315

في سابقة من نوعها في تاريخ التدبير الجماعي، حصل عبد العزيز العماري، عمدة مدينة الدارالبيضاء، ونائبه الأول عبد الصمد الحيكر، المنتميان لحزب العدالة والتنمية، على عطلة صيفية في الوقت نفسه، عكس ما تنص عليه اللوائح المعمول بها، مما أثر على سير العمل داخل مجلس المدينة.

وحسب ما نشرته جريدة “آخر ساعة” في عددها الصادر يوم غد الخميس 17 غشت 2017، فقد تسبب خرق العمدة ونائبه لما هو معمول به في ارتباك العمل في عدد من المشاريع بالعاصمة الاقتصادية، حيث من المفروض ألا يستفيد النائب الأول من العطلة إلا بعد عودة رئيسه، بحكم أنه ينوب عنه في غيابه، لكن كان لهما رأي مخالف.

وأكد المصدر ذاته أن عددا من المقاولين تقدموا بشكايات لمكتب العمدة، مطالبين بتعويضهم عن الأضرار التي لحقتهم نتيجة التأخير الذي حصل في إنجاز مشاريعهم، كاشفا أن غياب المسؤولين عن مكتبيهما تسبب في تأخير التوقيع على مجموعة كبيرة من طلبات رخص البناء المقدمة لمجلس المدينة.

وتتزامن عطلة العمدة ونائبه مع المشاكل التي تعيشها العاصمة الاقتصادية، وعلى رأسها مشكلة انتشار الأزبال بشكل غير مسبوق بشوارع وأزقة المدينة، إضافة إلى مشكل تفويت صفقة شاطئ عين الذئاب، وعدة مشاكل أخرى، مما دفع بالبيضاويين إلى اللجوء إلى السلطة في شخص عبد الكريم زهود والي جهة الدارالبيضاء الكبرى، عن طريق عريضة موقعة، لحل مشاكلهم بعد تأكدهم من عدم قدرة مجلس المدينة بقيادة حزب العدالة والتنمية من ذلك.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية