مصحات بآسفي تحرق نفاياتها الطبية وترمي بحقن ملوثة في الشارع!

كشك | 18 يوليو 2017 على 20:34 | آخر تحديث 18 يوليو 2017


88

تخلصت مصحات طبية خاصة بآسفي من كميات ضخمة من نفايات طبية على صحة الإنسان كانت موجهة للحرق في المطرح العمومي للنفايات، في مخالفة صريحة للقانون 28.00 الذي يمنع رمي النفايات الطبية والصيدلية أو تخزينها أو التخلص منها أو حرقها.

وحسب يومية “الأخبار” في عددها ليوم غد الأربعاء 19 يوليوز الجاري، فقد تم العثور في العديد من حاويات الأزبال بحي سيدي عبد الكريم على حقن ملوثة بالدماء مع قوارير بلاستيكية بها عينات من الدم، وضمادات بها آثار دماء ملوثة وغير معقمة، وهي النفايات الطبية التي تم التخلص منها من قبل مصحة في الشارع العام، وهو الأمر الذي ينطبق على جميع المصحات الخاصة وأغلب المختبرات الطبية بآسفي، التي لا تتوفر كما يلزمها القانون المذكور على آليات صحية لتدبير ومعالجة النفايات الطبية.

من جهة أخرى، تم ضبط مصحة خاصة بآسفي تجاور المحطة الطرقية تقوم بمخالفة فاضحة للقانون، بالتخلص من النفايات الطبية عبر حرقها ليلا بشكل سري ومخالف للقانون، كما سبق للجنة مشتركة ضمن مندوبية وزارة الصحة والسلطة المحلية ومسؤول عن شركة النظافة، أن وقفت على كميات ضخمة من النفايات الطبية الخاصة بمخلفات الحصص العلاجية لمرضى القصور الكلوي، ملقاة على قارعة الطريق على بعد أمتار فقط من مصحة خاصة لمرضى “الدياليز”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية