مصطفى سلمى يقصف البوليساريو بعد طرد سفيرته من البيرو

كشك | 11 سبتمبر 2017 على 17:15 | آخر تحديث 11 سبتمبر 2017


546

وجّه مصطفى سلمى ولد سيدي مولود، المسؤول السابق في البوليساريو، ضربة موجعة للبوليساريو وإلى خديجتو المختار، الانفصالية التي يعتبرها الجبهة “سفيرة لجمهوريته الوهمية، التي تم منعتها سلطات البيرو من الدخول إلى أراضيها.

 

وقال مصطفة سلمى في تدوينة نشرها على حسابه في موقع “فايسبوك”: “قرأت اليوم خبر منشور في أحد المواقع الإلكترونية الإخبارية التي تصدر من المخيمات تحت عنوان: “سلطات البيرو تمنع سفيرة بلادنا من دخول البلاد بضغط من اللوبي المغربي”.. وفي تفاصيل الخبر ورد تصريح منسوب للسفيرة المفترضة للموقع المذكور..”

وأضاف المناضل الصحراوي الذي يعتبر من بين المسؤولين السابقين في الجبهة الذين فضحوا الكثير من الوقائع والحقائق حول البوليساريو، أن المصدر نشر تصريحا عن المعنية بالأمر جائ فيها : “استغربت الدبلوماسية الصحراوية من قرار سلطات البيرو بترحيلها من البلاد رغم حيازتها على جواز سفر اسباني ساري المفعول، وهو ما يعني أن القضية سياسية وتمت بالتواطؤ مع اللوبي المغربي الذي ضاعف من تحركاته المشبوهة في بلدان أمريكا اللاتينية”.
وعلى إثر ذلك تساءل مصطفى سلمى عن “الجهة التي تمثلها هذه السيدة هل إسبانيا التي تحمل جواز سفرها، أم البوليساريو التي عينتها سفيرة لها في البيرو؟.”

وكانت دولة البيرو منعت يوم أمس السبت 09 شتنبر 2017، خديجتو المختار التي تقدم نفسها كسفيرة للبوليساريو من الدخول لأراضيها، وقد تم توقيفها بمطار ليما وتم إبلاغها رفضا رسميا لمشاركتها في نشاط ستنظمه لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان البيروفي.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية