مصطفى سلمى يهاجم زعيم البوليساريو ويصفه بالفاشل

كشك | 24 يوليو 2017 على 23:24 | آخر تحديث 24 يوليو 2017


280

هاجم مصطفى سلمى ولد سيدي مولود، أحد القادة السابقين في الجبهة، إبراهيم غالي زعيم البوليساريو،  مشدّدا في الوقت ذاته على أن هذا الأخير، لم يجد ما يبرر به في أول سنة من حكمه إخفاقاته وفشل إدارته المستمر  غير المغرب سواء بداخل أو خارج المخيمات، مهنئا  هذا الأخير على قوته.

 

وأوضح مصطفى سلمى، في تدوينة له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” أن المغرب استعاد مقعده الإفريقي بأغلبية مريحة بعدما كانت البوليساريو تسوق أن اﻻتحاد الإفريقي لن يقبل بالمغرب.

وأضاف مصطفى سلمى أن قوات البوليساريو انسحبت من الكركرات فيما يشبه الفرار، بعد أن كانوا يسوقون أنها مناطق محررة و أنهم ماكثون بها إلى الأبد.

وبخصوص ملف معتقلي اكديم إزيك، قال مصطفى سلمى  إن رسائل التباكي التي بعث بها الزعيم إلى الأمم المتحدة لم تفلح في تغيير وضعهم عدا إعادة محاكمتهم في محكمة مدنية ثبتت عليهم نفس الأحكام تقريبا.

وأوضح المتحدث ذاته، أنه أمام تفاقم أزمة العطش، ونقص المؤن والفوض الأمنية بالمخيمات، إضافة لمعطيات أخرى، لم يجد زعيم البوليساريو ما يشجع به سكان المخيمات على الصبر على إدارته الفاشلة و على صعوبة و طول أمد لجوئهم غير ترهيبهم من يسميه الـ ” عدو” القوي في إشارة إلى المغرب.

وتساءل مصطفى سلمى قائلا: “فماذا ينتظر سكان المخيمات لم يقدم لهم غير الشكوى من قوة خصمه، و تأثيره حتى على داخل المخيمات التي تحميها قوات الزعيم بالإضافة إلى آﻻف الجنود الجزائريين و انعزالها في الخلاء”؟

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية