معهد باستور ينفي الاتهامات بنفاذ مخزونه من حقن علاج السرطان

كشك | 3 أغسطس 2017 على 12:27 | آخر تحديث 3 أغسطس 2017


136

تناقلت وسائل الإعلام، خبر توقف معهد “باستور” فجأة عن استيراد أحد المحاليل الخاصة بعلاج السرطان، بعدما نفذت كل مخزوناته منه، مما أجبر  مرضى السرطان، الذين يتوافدون عليه من كل أنحاء المغرب لاقتناء الحقن، على وقف علاجهم، وذلك في ظل عدم توفّر أي بديل حالي لهذا الدواء بالمغرب، ناهيك عن الثمن الذي كانوا يدفعونه لاقتنائه، والذي يراوح 1050 درهماً للجرعة الواحدة، علماً أن العلاج يحوي في مجمله 6 جرعاتٍ.

من جهته، نفى معهد “باستور” في بلاغٍ له، يومه الخميس 03 غشت 2017، كل ما يروج  في المنابر الإعلامية المغربية ومواقع التواصل الاجتماعي، حول نفاذ مخزون حقن علاج السرطان، ليُعلن “أنه حرص على توزيع هذا الدواء، بمجرد نشر ثمنه الرسمي بالجريدة الرسمية”، داعياً كل الصيادلة والممونين عبر تراب المملكة، من أجل تقريب وتسهيل العلاج للمواطنين، بدل التنقل إلى مقر المعهد من مختلف المدن خاصة النائية منها، كما أفصح “عن توفره على مخزون كافٍ لتغطية كل طلبات المواطنين”.

كما أكد معهد “باستور”، أنه حريص على تخزين ومد المواطنين بالحقن واللقاحات الضرورية لعلاج حزمة أمراضٍ، منها داء السعار، الحمى الصفراء، الحمى الشوكية، الديفتيريا والسرطان، قبل أن يُبشر المرضى “أنه بصدد دراسة مشروع إنتاج اللقاحات والامصال بالمعهد كصناعة محلية، ضماناً للاستمرارية والاكتفاء الذاتي في هذا المجال”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية