مقتل شرطي وإصابة آخر بجروح أثناء تحرير فتاة قاصر بالجزائر

كشك | 23 أغسطس 2017 على 17:03 | آخر تحديث 23 أغسطس 2017


226

قتل الشرطي صميدة خير الدين، البالغ من العمر 30 سنة، مساء يوم الثلاثاء 22 غشت الجاري، ذبحا، بمدينة مرسط ولاية تبسة بالجزائر، من طرف أحد الأشخاص، إثر عملية محاولة توقيفه بمسكنه الواقع بحي سيدي عبد الله، فيما أصيب، ملازم أول للشرطة “ر.س” بجروح متفاوتة الخطورة، بواسطة قضيب حديدي.

 

وبحسب ما أوردته مصادر إعلامية جزائرية، فإن هذا الحادث الإجرامي، جاء بعد أن تلقى عناصر أمن دائرة مرسط بلاغا من  المواطنين حول اختطاف وتحويل فتاة قاصر من طرف شخص له سوابق قضائية، حيث سارعت قوات الأمن إلى محاصرة مكان الجريمة، وأثناء عملية المداهمة قام المشتبه فيه بطعن الضحية (أب لثلاثة أبناء) على مستوى الصدر والبطن بسكين لفظ على إثه أنفاسه الأخيرة متأثرا بجروحه البليغة.

فيما تعرّض  ملازم أول للشرطة إلى إصابات متفاوتة الخطورة بعدما انهال عليه المشتبه فيه بآلة حادة ومباشرة.

وبعد الحادثة تلقت عناصر التدخل تدعيما من أمن الدائرة وتم توقيف المشتبه فيه وتحرير الفتاة من قبضة مختطفها  وتحويلهم على أمن الدائرة للتحقيق في أول جريمة من نوعها تقع على مستوى ولاية تبسة.

وقد خلفت هذه الجريمة، غضبا شعبيا كبيرا لمئات المواطنين ، الذين تجمعوا أمام مقر الشرطة مطالبين بالقصاص وقتل الجاني دون محاكمة.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية