مقتل مشتبه به ذبح امرأتين صائحا ” الله أكبر” بمرسيليا

كشك | 1 أكتوبر 2017 على 16:21 | آخر تحديث 1 أكتوبر 2017


153

قَتل رجل – يشتبه في كونه مسلماً –  امرأتين طعنا بسكين، يومه الأحد فاتح أكتوبر في محطة القطار الرئيسية في مرسيليا، قبل أن تُطلق عليه دورية أمنية تحرس المكان وابلاُ من الرصاص لترديه قتيلاً.

وأوردت صحيفة “لوموند” الفرنسية، نقلاً عن شهود من موقع الحادثة، أن المهاجم المسلح بسكين، صاح بعبارة  “الله اكبر”، ليُقدم على ذبح امرأة وطعن أخرى حتى الموت، بينما قامت دورية من الجنود المنتشرين في حدود محطة القطارات، بالتدخل سريعاً  وقتله بالرصاص قبل إيقاعه لضحايا آخرين.

وفي أعقاب الحادث، انتشرت فرق من الشرطة المسلحة في المناطق الحيوية الكبرى لثاني أكبر مدينة في فرنسا، بينما عمدت إلى إخلاء محطة قطارات المدينة من المسافرين وضرب طوق أمني حولها.

من جهته، عبر رئيس الوزراء “إدوارد فيليب” سريعاً عن رأيه على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” حيث كتب:” غضب وحزن عميقين على ضحايا الاعتداء، كل الدعم برجال الشرطة والجيش الذين يحموننا، لن نستسلم!”

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية