مقتل مغربي بالرصاص في نابولي وتصفية آخرين في برغامو بإيطاليا

كشك | 24 يوليو 2017 على 17:19 | آخر تحديث 24 يوليو 2017


104

قُتل شاب مغربي بوابل من الرصاص على يد عصابة بإحدى شوارع مدينة نابولي الإيطالية الواقعة جنوب البلاد، في الساعات الأولى من يوم الجمعة الماضي.

وأشارت التحقيقات الأولية للأمن الإيطالي أن الضحية، البالغ من العمر 22 سنة، تمت تصفيته على خلفية حرب تدور رحاها بين مافيات بالمدينة، حيث تبين وجود علاقة تربطه بإحدى المافيات.

وكشفت مصادر إعلامية إيطالية أن العصابة لاحقت الشاب المغربي بعد هربه في إحدى أزقة المدينة ومحاولته الفرار منهم داخل أحد المنازل، وتأكدت من موته باختراق حوالي عشر رصاصات لجسده.

وتواصل الشرطة الإيطالية التحقيق في الحادث لتجميع مختلف المعطيات التي قد تمكن من الوصول إلى الجناة، إذ تمت الاستعانة بالكاميرات المثبتة بالشارع والمنازل الواقعة في محيط الجريمة.

ويأتي قتل الشاب المغربي بعد ساعات من العثور على جثتي مغربيين آخرين بإحدى الغابات القريبة من مدينة بريانو في إقليم برغامو شمال البلاد، يبلغان من العمر 22 و25 سنة، حيث أبلغ مدمن مخدرات الشرطة بوجود الجثتين بالمنطقة الخلاء التي كان يلتقي فيها الضحيتين بشكل متكرر من أجل تزويده بالمخدرات.

وبعد إخضاع الجثتين للتشريح الطبي، الذي أظهر قتلهما بعدد من الرصاصات، تبين أنهما من إقليم بني ملال.

ورجح المحققون أن يكون وراء قتل الشابين تصفية حسابات بين مافيات المخدرات، مشيرين إلى أنه تمت متابعتهما في وقت سابق بتهمة الاتجار في المخدرات.

وليد العوني

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية