ملياردير موريتاني مقيم بالمغرب قدم أموالا لإسقاط النظام..!

كشك | 13 سبتمبر 2017 على 13:09 | آخر تحديث 13 سبتمبر 2017


1488

كشفت صحيفة “الأخبار” الموريتانية، نقلا عن مصادر أمنية أن الملياردير الموريتاني محمد ولد بوعماتو المقيم بالمغرب قدم “رشاوى” بقيمة 200 مليون أوقية موريتانية لبنكيين ورجال أعمال ونقابيين وصحفيين في إطار حملته ضد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز.

وحسب الصحيفة فإن الملياردير الموريتاني قدم 75 مليون أوقية على ثلاث دفعات لكل من محمد ولد غادة عضو مجلس الشيوخ الذي ألغاه الرئيس الموريتاني بموجب تعديل دستوري.

وأوردت الصحيفة التي استندت إلى تقارير الشرطة الموريتانية أن الملياردير الموريتاني المقيم بالمغرب قدم أيضا 40 مليون أوقية لجمعية توجد على رأسها الفاعلة المدنية الموريتانية أميناتو مينت المختار، مضيفة أن الكاتب العام للكنفيدرالية الحرة للشغالين ساموري ولد باي والكاتب العام للكنفيدرالية العامة للشغالين الموريتانيين عبد الله ولد محمد تلقوا أيضا 12 مليون أوقية.

وبالإضافة إلى هؤلاء النقابيين الذين تدعي الصحيفة أنهم تلقوا رشاوى، فإن لائحة المستفيدين من أموال الملياردير الموريتاني تضم صحافيين ومحامين.

وكانت النيابة العامة في موريتانيا قد تابعت بتهم تقديم الرشوة وقبولها إلى مجموعة توبعت في إطار ما عرف بملف ولد غدة.

وشملت لائحة الاتهام أعضاء سابقين في مجلس الشيوخ من بينهم محمد ولد غدة الموقوف والذي كان من أبرز المعارضين للتعديلات الدستورية، والمطربة الموريتانية المعلومة بنت الميداح، وهي من معارضي التعديلات.

وضمت القائمة أيضا رجل الأعمال الموريتاني محمد ولد بوعماتو الذي يعيش في المغرب، وهو المعارضين للنظام في موريتانيا، إضافة إلى رجل الأعمال محمد ولد الدباغ.

وأصدرت النيابة العامة أمرا بالقبض عليهما، كما ضمت اللائحة اثنين من الصحفيين، وأمينيْن عامين لنقابتي عمال، وضابط صف سابق في قوات الأمن.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية