مليون و200 ألف مغربي مقيم بالخارج دخلوا للمملكة

كشك | 15 أغسطس 2017 على 18:44 | آخر تحديث 16 أغسطس 2017


397

 أكد مدير القطب الإنساني بمؤسسة محمد الخامس للتضامن، فريد طنجاوي جزولي، أن عملية عبور المغاربة المقيمين بالخارج “مرحبا 2017” تمر في ظروف “جيدة”.

وأضاف طنجاوي جزولي، أن العملية تمر في ظروف جيدة بفضل تعبئة مختلف العناصر التابعة لمؤسسة محمد الخامس للتضامن، إلى جانب السلطات المحلية وعناصر الأمن والجمارك ومختلف المصالح المتدخلة في عملية العبور.

وأبرز أن المرحلة الأولى من عملية “مرحبا 2017″، التي انطلقت رسميا في 5 يونيو الماضي، شهدت بدخول حوالي مليون و200 ألف مغربي مقيم بالخارج من مختلف المعابر الحدودية للمملكة، موضحا أن هذا العدد شهد ارتفاعا بنسبة تقارب 5 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضي.

وأشار، في السياق ذاته، إلى أن المرحلة الثانية التي وصلت إليها العملية شهدت ارتفاع وتيرة مغادرة المغاربة المقيمين بالخارج لأرض الوطن، موضحا أن مختلف المصالح ستعمل على الرفع من مواردها البشرية والمادية لمواكبة ارتفاع هذه الوتيرة.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية