ممرضات يخضن اعتصاما مفتوحا بالمركز الاستشفائي بفاس

كشك | 28 سبتمبر 2017 على 16:52 | آخر تحديث 28 سبتمبر 2017


267

علمت جريدة “كشك” الإلكترونية، أن هناء نشيط ولمياء العروصي وابتهال حمري، الممرضات اللواتي تم إيقافهن من طرف مدير المركز الاستشفائي، الحسن الثاني بفاس، بدعوى الغياب عن العمل، شرعن في خوض اعتصام مفتوح بمصلحة الأشعة لمستشفى الأنكلوجيا بالمركز ذاته.

 

وأوضح مصدر مطلع لجريدة “كشك” أن هناء تتوفر على شهادة طبيبة تتضمن ثلاثة أيام ، ومع ذلك لم تشفع لها أمام هذا القرار الذي اتخذه مدير المركز الاستشفائي، الحسن الثاني بفاس.

وفي هذا السياق، أدانت الجامعة الوطنية لقطاع الداخلية، فرع عمالة فاس، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، في بيان لها، توصلت “كشك” بنسخة منه،  قرار مدير المركز الاستشفائي، القاضي يإيقاف الممرضتين هناء نشيط ولمياء العروصي التابعيتين لمستشفى الأنكولوجي بفاس، واصفة ذلك القرار بالتعسفي والجائر واللاقانوني.

وأضافت الجامعة ذاتها، أن قرار توقيف الممرضتين هناء ولمياء، أتى رغم أن إدارة المستشفى المذكور، تعلم جيدا أنهما مريضتان وقدمتا شهادات طبية في آجالها القانوني.

من جهتها، أعلنت الشبيبة العاملة المغربية عبر مكتبها الوطني وتمثيليتها الجهوية بفاس، أنها تتابع بقلقٍ بالغ التضييق المؤسف والخطير على ممارسة الحريات النقابية الذي تمارسه إدارة المركز الاستشفائي الحسن الثاني بفاس على الأطر النقابية للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل بمستشفى الأنكولوجيا والتي كان آخر تجلياتها القاتمة،  ما سمّته “التوقيفات الجائرة التي تعرضت لها  ” هناء نشيط ولمياء العروصي وابتهال حمري”.

وأكدت الشبيبة العاملة المغربية تضامنها مع ضحايا هذه التضييقات غير القانونية، مستنكرة في الوقت ذاته، بكل قوةٍ هذه “الإجراءات التعسفية” الصادرة عن إدارة المركز الاستشفائي والتي تريد مصادرة الحقوق المكفولة بموجب القوانين والتشريعات الوطنية والدولية دون أي مسوغ مقبول.
ودعت الشبيبة العاملة المغربية في بيان لها، إدارة المركز الاستشفائي بفاس إلى التراجع الفوري عن هذه القرارات  واصفة إياها بـ”الجائرة” .

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية