مواجهات بين شباب مغاربة وجزائريين توقف مهرجانا بكندا

كشك | 13 أغسطس 2017 على 12:00 | آخر تحديث 13 أغسطس 2017


213

انطلق مهرجان احتفالي للجالية المغربية بمدينة لافال الكندية، يوم الجمعة 11 غشت الجاري، وذلك بعد شهور من الاستعدادات  وبعد تسخير كل الوسائل لإنجاحه من طرف اللجنة المنظمة، منها ما هو لوجستيكي وإشهاري وتم أيضا استقدام فنانين لإحياء سهرات غنائية منهم من جاء من المغرب وآخرون بمنتريال .

 

وبحسب المعطيات المتوفرة، فقد كانت الانطلاقة في اليوم الأول بإحياء سهرة فنية أندلسية تفاعل معها الجمهور، واستمر الاحتفال والحماس إلى يوم أمس السبت، الذي خصص لإستقبال ضيوف المهرجان المغربي بلاڤال، منهم عمدة المدينة ومنتخبين إقليميين وفيدراليين على الرغم من الجو المتقلب والذي شهد هطول أمطار رعدية،  لكن هذا المهرجان أسدل الستار عنه مساء أمس السبت قبل استكمال أيامه التي كانت مقررة حتى اليوم الأحد، وذلك بعد أن دخل ثلة من الشباب المغربي في مواجهة مع شباب جزائري الأصل حاولوا نسف المهرجان.

وانتقلت  المواجهة بالحجارة مع رجال الشرطة الذين فاق عددهم 50 فردا ، حيث أصيب أحد عناصر الشرطة وشاب مغربي خلال هذه المواجهات كما اعتقلت الشرطة شاب لايتجاوز سنه 17 .

وقد أثار هذا الحادث استياء مجموعة من الحضور،  حيث أفاد الشهود بأنه يتمنى أن لا تكون هناك أياد خفية وراء محاولات النيل من سمعة المغاربة وبلدهم ، فيما  فتحت  الشرطة بلاڤال ف تحقيقا حول الحادث وقررت توقيف المهرجان بدواعي أمنية ليتم إجهاض عرس احتفالي مغربي بهذه المدينة بسبب طيش وانحراف بعض شباب الجالية الجزائرية.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية