مواطنون بآسفي:أغيثونا هدموا حينا وتركونا في بيوت آيلة للسقوط

كشك | 25 أغسطس 2017 على 14:31 | آخر تحديث 25 أغسطس 2017


158

تقطن  ساكنة حي تراب الصيني بمدينة آسفي، في منازل مهددة بالسقوط، حيث تبدو المنطقة شبيهة برقعة حرب وكأن الأمر يتعلق بـ”سوريا”، مما دفع العديد من المواطنين المتضررين إلى الاحتجاج تنديدا بالقرار الذي يهدف إلى إخراجهم من منازلهم.

 

وفي هذا السياق، قال يوسف الإدريسي، ابن مدينة آسفي، ورئيس الجمعية الفرنسية المغربية لحقوق الإنسان، والتي تعنى بقضايا المهاجرين، إن ساكنة حي تراب الصيني المتواجد بالقرب من كورنيش آسفي، منذ ما يزيد عن 20 سنة، وهي تقطن في منازل مهددة بالانهيار، مشيرا إلى أن هذه المنطقة أضحت مرتعا للمتسكعين والسكارى ومطرحا للأزبال، الأمر الذي يهدد أمن وصحة المواطنين هناك.

وأضاف المصدر ذاته، أنه سيلتقي اليوم الجمعة 25 غشت الجاري، بعامل مدينة آسفي من أجل دق ناقوس الخطر بخصوص الوضعية التي أضحى عليها حي التراب الصيني، فيما طالب العشرات من المواطنين المتضررين بتدخل الملك محمد السادس لإنقاذهم وتوفير سكن لائق لهم.

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية