مواطنون غاضبون من ظهور العثماني والداودي في جنازة عم الرباح

كشك | 27 أغسطس 2017 على 10:45 | آخر تحديث 27 أغسطس 2017


1836

عبر العديد من رواد “الفايسبوك” عن استيائهم من صورة ظهر فيها رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، ولحسن الداودي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، أمس السبت 26 غشت الجاري، خلال تقديم واجب العزاء لعبد العزيز الرباح، في وفاة عمه بدوار التغاري ضواحي سيدي قاسم.

وانتقد عدد من النشطاء الفايسبوكيين، ظهور العثماني والداودي في عزاء عم الرباح، مضيفين أن هؤلاء ينبغي أن يعاملوا باقي المغاربة بالمثل ويذهبوا لجنائزهم عوض الاقتصار على تقديم العزاء للمقربين منهم في الحزب أو الاعتماد على منطق القبلية.

واعتبر عدد من المواطنين، أنه كان من الأولى على وزراء “البيجيدي” أن يحضروا لتدشين مشاريع تنموية بمنطقة سيدي قاسم أو للوقوف على ما تعانيه الساكنة هناك من تهميش وإقصاء أو لدراسة المشاريع المستقبلية، عوض الحضور فقط للجنائز، مشيرين إلى أنه قبل جنازة عم الرباح غاب العثماني ووزرائه كثيرا عن الظهور.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية