موريتانيا تتجه لإصدار مذكرات توقيف ضد معارضين لها بالمغرب

كشك | 17 أغسطس 2017 على 10:16 | آخر تحديث 17 أغسطس 2017


215

تتجه الحكومة الموريتانية لإصدار مذكرات توقيف جديدة تهدف إلى جلب شخصيات معارضة توجد حاليا خارج البلاد.

 

وأفادت مصادر إعلامية موريتانية، أن سفارة موريتانية  في دولة مجاورة (في إشارة إلى المغرب)، تقوم هذه الأيام  بنشاطات مكثفة لجمع معلومات حول تحركات و أماكن  تواجد بعض تلك الشخصيات.

ووفق المصادر ذاتها، فقد بدأ “النظام الموريتاني إعداد قائمة اتهامات ضد أولئك الأشخاص بينها اتهامهم بدفع رشاوى لأعضاء في هيئة دستورية ومسؤوليتهم المباشرة – حسب القائمة – في  الوقوف وراء  احتجاجات  شعبية تخللتها أعمال شغب شهدتها العاصمة انواكشوط” .

وكان  الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز  ، حدد خلال  افتتاحه الحملة الدعائية الممهدة لاستفتاء 5 أغشت الجاري ، موعدا لعرض ماقال إنها أدلة بحوزته، تثبت تورط بعض خصومه السياسيين في أعمال تخريب، لكن الرئيس لم يكشف عن تلك الأدلة”.

ومن شأن تنفيذ هذه الخطوة التي أعلنت عنها موريتانيا، أن تهدد مستقبل العلاقات المغربية الموريتانية، على اعتبار أن  المغرب يستضيف اثنين من أبرز معارضي نظام محمد ولد عبد العزيز، ويتعلق الأمر بالمدعو مصطفى ولد لمام الشافعي ، المستشار الأسبق للرئيس البوركينابي، بليس كومباوري، و رجل الأعمال، محمد ولد بوعماتو.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية