سلطات موريتانيا تعتقل برلمانيا معارضا بسبب المغرب !

كشك | 12 أغسطس 2017 على 15:21 | آخر تحديث 12 أغسطس 2017


262

اعتقلت السلطات الموريتانية الجمعة عضوا في مجلس الشيوخ قاد مع مجموعة من زملائه احتجاجا ضد استفتاء شعبي يستهدف إلغاء مجلسهم، بحسب ما أفادت به عائلته ومصادر في الشرطة.

 

ويأتي ذلك بعد أن دعا الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إلى إجراء استفتاء في الخامس من غشت الجاري، لفرض تعديلات دستورية لم يوافق مجلس الشيوخ على إقرارها في مارس الماضي، كما واجهت رفضا من المعارضة والمجتمع المدني.

وقاد محمد ولد غده جهودا في مجلس الشيوخ ضد هذه التعديلات، بما في ذلك الدعوة إلى اعتصام قبل أن يوافق عليها 85 بالمئة من الناخبين، فيما أفاد مصدر في الشرطة ان ولد غده اعتقل الجمعة “في منزله في ساعات الصباح الأولى من قبل شرطيين بلباس مدني”.

ولم يصدر بيان رسمي يوضح أسباب الاعتقال.

وكان الرئيس عبد العزيز قد اتهم قبل يومين من التصويت على الاستفتاء ولد غده بطلب المال عبر تطبيق واتسآب من احد معارفه الذي يعتقد أنه رجل أعمال يعيش في المغرب، بالاستناد إلى تسجيلات يعتقد أن الأجهزة الأمنية اعترضتها.

وقال أحد أقارب بن غده لفرانس برس إن الشرطة “صادرت بطاقة هويته ورخصة قيادته وأمرته بعدم مغادرة البلاد” الثلاثاء بعد أن حاول السفر من اجل تلقي العلاج في السنغال المجاور.

وقال عبد العزيز ايضا خلال حملته إن مجلس الشيوخ “اكلافه كثيرة، ولا فائدة منه ولا يعمل شيئا”، وتعهد رفع دعاوى قضائية ضد العديد من أعضائه.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية