“مول الكاسكيطا” يدخل في إضراب مفتوح عن الطعام

كشك | 23 أغسطس 2017 على 16:23 | آخر تحديث 23 أغسطس 2017


179

قضت استئنافية سطات، أمس الثلاثاء، برفع مدة اعتقال محمد السكاكي، الملقب بـ”مول الكاسكيطة”، من سنة واحدة إلى سنة ونصف حبسا نافذا، وهو ما دفع الأخير إلى الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام.

 

وحسب ما نشرته جريدة “آخر ساعة” في عددها الصادر يوم غد الخميس، أن رفع عقوبة مول الكاسطيكة جاءت بعد إدانته ابتدائيا بسنة حبسا نافذا، قبل أن ترفع محكمة الاستئناف بالمدينة بنفسها عقوبته إلى 6 أشهر إضافية، وهو ما تسبب له في أزمة نفسية أدخلته في إضراب مفتوح عن الطعام، احتجاجا على الحكم الذي رأى أنه غير منصف، بالرغم من استئنافه على أمل أن يتم التخفيض من عقوبته الحبسية أو تأييدها على الأقل لا الرفع منها إلى سنة ونصف، يقول مصدرنا.

 

وما يزال مول الكاسكيطة يصر على تفنيد كل التهم المنسوبة إليه، معتبرا إياها “مفبركة” و”غير واضحة”، فيما التمست زوجته من هيئة المحكمة إنصافه، راجية إعادة النظر في الحكم ومراعاة ظروفها الاجتماعية والأسرية.

 

يُشار إلى أن الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بإقليم سطات، كانت حكمت بالحبس النافذ لمدة سنة في حق محمد السكاكي مع غرامة مالية قدرها 2000 درهم، كما أدانت صديقه المصور بأربعة أشهر حبسا نافذا بتهمة المشاركة، وبثلاثة أشهر حبسا نافذا في حق فتاة سبق أن تقدم ضدها محمد السكاكي بشكاية لدى المصالح الأمنية بسطات يتهمها فيها باحتجازه وتهديده، ليتم إيداعهم جميعا السجن الفلاحي عين علي مومن بسطات.

 

وعلمت “آخر ساعة” من مصادر مقربة من مول الكاسكيطة، أن الأخير واجه 14 شكاية وضعها ضحايا يتحدرون من شمال المغرب، اتهموه بـ”النصب والابتزاز والتهديد بنشر صور إباحية والتحريض على الدعارة وإهانة الضابطة القضائية”، وهو ما دفع النيابة العامة، في يناير الماضي، إلى إعطاء تعليماتها للضابطة القضائية من أجل الاستماع إليه بخصوص شكاية الضحايا الذين أغلبهن نساء يتحدرن من مدينة طنجة، حيث يتهمنه بالنصب عن طريق أشرطة التسجيل التي يقوم ببثها على موقع اليوتيوب، والتي يستغلها، بحسبهن، في التحايل على المواطنين بعد أن يتمكن من استمالتهم لإرسال مبالغ مالية في حسابه الخاص بمبرر مساعدة المحتاجين.

 

والجدير بالذكر أن محمد السكاكي يقطن بمدينة سطات، متزوج وله طفلان، ويهتم بانتقاد الأوضاع الاجتماعية والسياسية في المغرب، بالإضافة إلى التعليق وإعطاء الرأي في قضايا راهنة مختلفة.

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية