“مي فطومة” تحاول الانتحار بعد أن طردتها ابنتها من المنزل..!

كشك | 11 سبتمبر 2017 على 14:21 | آخر تحديث 11 سبتمبر 2017


677

أقدمت سيدة في الآونة الأخيرة تعيش بسويسرا على رفع دعوى الإفراغ ضد والدتها المسنة “مي فطومة” التي تسكن في منزل ابنتها بحي أناس بمدينة آسفي، وهو الأمر الذي أصاب الأم بالصدمة سيما وأنها أصبحت مهددة بالتشرد والجوع.

 

تقول “مي فطومة” في شريط فيديو نشرته مصادر إعلامية محلية، أنها عانت من أجل تربية بنتها، إلى أن كبرت، وتزوجت وسافرت إلى سويسر، مشيرة إلى أنها باعت منزلها وما تملك من ذهب منذ سنوات مضت، من أجل مساعدة ابنتها لشراء منزل بحي أناس بآسفي، قبل أن تفاجأ في الآونة الأخيرة بأن منزلها صدر في حقه قرار بالإفراغ، مما جعل الأم تسارع إلى مساعدة ابنتها ماديا لتفادي بيع المنزل بالمزاد العلني.

وأضافت الأم أنها تعرضت للطلاق منذ أن كانت ابنتها لا تتجاوز شهرين، كما أنها مصابة بمرض السكري، مضيفة أن ابنتها أقدمت فيما بعد إلى إخراجها من المنزل، وقامت بتغيير مفاتيح البيت، فوجدت نفسها عرضة للشارع، قبل أن تعود للمنزل مرة أخرى وتدخل إليه من جديد بمساعدة أحد المواطنين، لتفاجأ أخيرا بقرار محكمة الاستئناف القاضي بإفراغ منزل ابنتها.

وذكرت مصادر محلية، أن “مي فطومة ” 74سنة ، و المعروفة بأخلاقها الحميدة وطيبة قلبها بشهادة جيرانها ، حاولت الانتحار ، بعد تجاهل الجميع من مسؤولين ، وجمعيات ، ومحسنين ، ندائها لمساعدتها في إيجاد سكن لها حيث أنها اليوم مهددة بالتشرد والجوع بعد صدور في حقها حكم الإفراغ.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية