نائبة تفاجئ الحضور وهي ترتدي البرقع بالبرلمان الأسترالي

كشك | 17 أغسطس 2017 على 13:13 | آخر تحديث 17 أغسطس 2017


208

في خطوة جريئة وصفها مسلمو استراليا بالاستفزازية، قامت النائبة اليمينية “بولين هانسون”، يومه الخميس 17 غشت 2017، بارتداء البرقع وهي جالسة في مكانها تحت قبة البرلمان، قبل أن تخلعه وهي تأخذ دورها في الحديث، داعية إلى منع النقاب بشكلٍ  تام في استراليا.

وقالت “هانسون” ، التي تتزعم حزب “أمة واحدة” اليميني المتطرف، وتقود في الآن ذاته حملة ضارية لمنع البرقع في استراليا: “أنا سعيدة للغاية أن أخلع هذا البرقع، لأنه لا يلائم هذا البرلمان”، قبل أن تستطرد :” إذا دخل شخص يرتدى قناعا أو خوذة إلى بنك، أو أي مبنى أو حتى قاعة محكمة، فسيتعين خلعها، لماذا لا ينطبق نفس الأمر على من تغطي وجهها، ولا يمكن تحديد هويتها ؟”

من جهته، انتقد وزير العدل والمدعى العام “جورج برانديس”، الذي حضر ذات الجلسة، ما فعلته “هانسون”، قائلا: “لا، يا سيناتور هانسون، لن نحظر البرقع !”، ثم تابع: “لن أتظاهر بتجاهل المسرحية المثيرة التي حاولت أن تقدميها اليوم بارتدائك البرقع لدى حضورك إلى البرلمان، ونحن نعلم جميعا أنك لست من أتباع الدين الإسلامي”ّ، قبل أن يوجه إليها نصيحة بقوله:” مع كل الاحترام، أود أن أحذرك، بأن تكوني حذرة جدا  وأنت ترتدين البرقع، من الإساءة التي قد تسببينها  للحساسيات الدينية عند مواطنين أستراليين آخرين”.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية