نجمة سينمائية بريطانية تعترف : هكذا جوّعوني في المغرب !

كشك | 29 أغسطس 2017 على 12:25 | آخر تحديث 29 أغسطس 2017


551

اعترفت النجمة السينمائية البريطانية “جيما أرتينتون”، إحدى أشهر نجمات أفلام “جيمس بوند” الخالدة، أنها أثناء تصويرها لفيلم “أمير بلاد فارس” بمدينة ورزازات، حرص القائمون على هذا العمل الفني الكبير، ألا تتناول الكثير من الأطعمة المغربية كي لا يزيد وزنها، وفرضوا عليها مراقبة صارمة لدرجة إحساسها بالجوع الدائم.

 

وروت “أرتينتون”، في تصريح لها خصت به صحيفة “الغارديان” البريطانية، أول يوم أمس الأحد 27 غشت 2017، أن الشركة المُشرفة على إنتاج الفيلم الضخم “أمير بلاد فارس”، حرصت على استقدام خبير من “هوليوود”، مهمته الوحيدة هي مراقبة ما تأكله كل يوم من وجبات المطبخ المغربي، وإجبارها على القيام بتمارين رياضية قاسية، كي يبقى وزنها في نطاق المقبول، وذلك لكون هذا العمل الفني فيلماً من أفلام “الأكشن” والحركة، ويستلزم  – في أغلب لقطاته – قيام النجمة بحركاتٍ رياضية تتطلب الرشاقة والخفة.

وأكدت “أرتينتون” أنها عاشت حالة مجاعة حقيقية في المغرب، طوال فترة الفيلم بورزازات،والتي امتدت لأسابيع طويلة، حيث قالت:”قررت في إحدى الأمسيات لما أحسست بجوع داهمٍ أن أتناول بعض المشمش المجفف، لكن المسؤول عني نبهني إلى عدم أكلها، فما كان مني إلا أن قلت له بغضب.. سأتناول 20 حبة من المشمش، ثم سآكل كل ما أجده على طاولة المطعم، وحين أنتهي من كل ذلك، سأحرص على أن تراني وأنا أتقيأ كل شيءٍ أمامك !”

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية