نزار بركة يعد بمصالحة شاملة في حال انتخابه أمينا عاما

كشك | 25 سبتمبر 2017 على 11:34 | آخر تحديث 25 سبتمبر 2017


152

أكد نزار بركة المرشح الأبرز للأمانة العامة لحزب الاستقلال اليوم الاثنين 25 شتنبر 2017، أن أول ما سيقوم به في حال نال ثقة الاستقلاليين والاستقلاليات هو الشروع في مصالحة شاملة لإعادة الوحدة للحزب بعد أن عرف تشتتا كبيرا في الفترة التي تسلم فيها حميد شياط الأمانة العامة للحزب.

 

وقال نزار بركة في لقاء صحفي خصص لتقديم مشروعه السياسي إنه “في حال نلت ثقة المناضلين الاستقلاليين والاستقلاليات، سأقوم انشاء الله مباشرة بمصالحة شاملة مع كل المناضلين في الحزب، خلال هذه المصالحة ستكون هناك مكاشفة ونقذ ذاتي “.  

ووعد نزار بركة الذي يحظى بدعم القيادات التاريخية للحزب بالعمل على بناء حزب المؤسسات ووضع حد لاتخاذ القرارات من طرف الأمين العام للحزب بشكل أحادي دون استشارة والتداول في الأجهزة التقريرية للحزب، داعيا إلى الابتعاد عن التجييش.

نزار بركة يعد بمصالحة شاملة في حال انتخابه أمينا عاما

وتأسف بركة للجوء الاستقلاليين إلى القضاء لحل خلافاتهم الداخلية، في إشارة إلى النزاع القضائي الذي نشب بين حميد شباط وأعضاء من اللجنة التنفيذية، قائلا في هذا الصدد: “لم أكن أتخيل أن يفك حزب الاستقلال نزاعاته الداخلية باللجوء للقضاء”، مشددا على أنه “بات من الضروري أن نضع آليات للوساطة في حزب الاستقلال”.

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية