نقل الحداد بواسطة مروحية طبية لمستشفى وجدة بعد تدهور صحته

كشك | 17 أغسطس 2017 على 10:43 | آخر تحديث 17 أغسطس 2017


199

كشف عبد الصادق البوشتاوي، عضو هيئة الدفاع عن معتقلي احتجاجات الحسيمة، أن  عبد الحفيظ الحداد، الذي سبق أن استنشق الغازات المسيلة للدموع بالحسيمة ليلة الأربعاء 9 غشت الجاري خلال مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن، لا يزال في غيبوبة تامة، وتم نقله مساء يوم أمس الأربعاء 16 غشت الجاري إلى بسيارة الإنعاش في اتجاه مدينة العروي ليتم نقله بواسطة مروحية طبية في اتجاه المستشفى الجامعي بوجدة، فيما تم منع زوجته من مرافقته.

 

وفي هذا السياق كتب البوشتاوي في تدوية له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” قائلا: ” عبد الحفيظ الحداد سائق سيارة أجرة أب لثلاثة أبناء قاصرين ومعيلهم الوحيد، قد تم نقله مساء أمس الأربعاء بسيارة الإنعاش في اتجاه مدينة العروي ليتم نقله بواسطة مروحية طبية في اتجاه المستشفى الجامعي بوجدة وزوجته لم يسمح لها بمرافقته”.

وأضاف البوشتاوي أن ” الحداد  الذي يوجد في غيبوبة تامة منذ 11/8/2017بسبب استنشاقه للغاز المسيل للدموع ليلة 9/8/2017، سبق أن توقف قلبه ليلة 10/8/2017 بسبب حقنة غير ملائمة لحالته أعطيت له بمصلحة الإنعاش بمستشفى محمد الخامس بالحسيمة وبعد أن ظن الطبيب المشرف بأنه مات وأكد ذلك للزوجة قام ممرض تحت التدريب بإعادة دقات قلبه عن طريق اتباع الطريقة المتعارف عليها في مثل هذه الحالات ليدخل في غيبوبة مستمرة لحد تاريخه بسبب تلف جزئي أو كلي على مستوى الدماغ”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية