نيجيريا تقود وساطة بين المغرب والبوليزاريو

كشك | 17 يوليو 2017 على 12:36 | آخر تحديث 17 يوليو 2017


84

أفادت الأسبوعية الدولية الفرنكفونية “جون أفريك”، أن وزير الشؤون الخارجية النيجيري جيفري أونياما، حاول خلال آخر قمة للاتحاد الإفريقي قيادة وساطة بين المغرب وجبهة البوليساريو بخصوص تقرير حول حقوق الإنسان رفضته الرباط لتضمنه فقرات تسيء لسيادته ووحدته الترابية.

وأوردت المجلة أن الوفدين المغربي وممثل البوليساريو رفضا اللقاء بشكل مباشر على طاولة واحدة، وهو ما دفع رئيس الدبلوماسية النيجيرية إلى عقد لقاء بكل وفد على حدة بشكل منفرد، وهو ما مكن بحسب ذات المصدر من التوافق على نص متوافق عليه بين الوفدين  المغربي والانفصالي.

وأشار ذات المصدر إلى أن نيجيريا التي تدعم البوليساريو تاريخيا لم تعد عدائية في مواقفها اتجاه المغرب ويعود الفضل في ذلك إلى الزيارة التي قام الملك محمد السادس لهذه الدولة شهر دجنبر 2016.

ونقلت الأسبوعية الفرنسية عن مصدر دبلوماسي أن “النيجيريين المعروفين ببراغماتيتهم يتمتعون بمصداقية كبيرة في القارة الإفريقية تمكنهم من قيادة وساطات ناجحة”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية