الكونغو: لهذه الأسباب ندعم الحكم الذاتي في الصحراء المغربية

كشك | 10 أكتوبر 2017 على 11:37 | آخر تحديث 10 أكتوبر 2017


241

أكد “ايجناس غاتا مافينغا”، السفير الممثل الدائم لجمهورية الكونغو الديمقراطية لدى الامم المتحدة، يوم أمس الاثنين بالأمم المتحدة، دعم بلاده لمبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب، باعتبارها “الإطار الوحيد لحل توافقي” للنزاع المصطنع حول الصحراء المغربية.

وقال “مافينغا” في تدخل له أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للامم المتحدة بنيويورك، إن جمهورية الكونغو الديمقراطية ترى أنه من الضروري “دعم مبادرة المملكة المغربية للحكم الذاتي كأساس للعملية السياسية الجارية، والإطار الوحيد للتوصل إلى توافقي لهذا النزاع، وذلك على غرار مجلس الأمن، الذي وصف هذه المبادرة بالجدية وذات المصداقية “.

وأكد الدبلوماسي الكونغولي، على الحاجة إلى استثمار الدينامية التي خلقتها هذه المبادرة، وذلك “للتوصل الى حل سياسى عادل ودائم ويحظى بقبول جميع الاطراف”، مضيفاً أن جمهورية الكونغو الديمقراطية تحث الاطراف على “التحلي بالواقعية وروح التوافق للمضي قدما فى المفاوضات، كما تشجع دول المنطقة، وكذلك المجتمع الدولي على دعم هذه العملية، بغية التوصل إلى حل نهائي للأزمة “.

وطالب الدبلوماسي باحترام إرادة ساكنة الصحراء، التي عبرت عن تأييدها القوي لمبادرة الحكم الذاتي، مشيرا الى أن هذا الأمر “تؤكده مشاركة سكان الصحراء المغربية في الانتخابات التشريعية الوطنية لـ 7 أكتوبر 2016″، مضيفاً أنه علاوة على إعادة تجميع الأسر التي تقطعت بها السبل لأزيد من 40 عاما بسبب النزاع، فإن هذا الخيار سيساعد على “وضع حد لتجنيد العديد من الشبان الصحراويين اليائسين من قبل الجماعات المسلحة المتطرفة “.

كما حث “مافينغا” المجتمع الدولي، على “عدم الاستسلام لليأس، وأن يظل معبأ حيال المعاناة الطويلة للصحراويين”، داعياً الأمم المتحدة إلى دعم العملية السياسية الجارية “تحت إشراف الأمين العام للأمم المتحدة، وتيسير مهمة مبعوثه الشخصي، بغية التوصل إلى حل تفاوضي يحظى بقبول الاطراف، طبقا لتوصيات قرارات مجلس الأمن ذات الصلة”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية