هكذا تم إيقاف ابنة الإخواني القرضاوي وزوجها بمصر

كشك | 5 يوليو 2017 على 18:26 | آخر تحديث 6 يوليو 2017


39

كشف أحمد أبو العلا ماضي، محامي علا القرضاوي، ابنة الإخواني يوسف القرضاوي وزوجها حسام الدين خلف، القيادي بحزب الوسط والأمين العام المساعد للحزب، تفاصيل عملية القبض عليها والاتهامات الموجهة لهما.

ونقل موقع “العربية.نت” عن المحامي قوله إن عملية القبض تمت يوم الجمعة الماضي حيث كانت علا القرضاوي وزوجها يقومان بتغيير أثاث الشاليه الخاص بهما في منطقة الساحل الشمالي شمال غرب مصر، وهو شاليه مملوك في الأساس لزوجة الشيخ القرضاوي -والدة علا – ويقع بإحدى المنتجعات السياحية، وفور خروجها من البوابة الرئيسية للمنتجع استوقفهما ضباط أمن يرتدون زيا مدنيا، وأخبروهما أن الشاليه مدرج ضمن قائمة الممتلكات المجمدة بقرار المحكمة باعتباره يخص الشيخ القرضاوي وأسرته ولا يحق لهما التعامل عليه أو تغيير ما به من أثاث باعتباره متحفظا عليه ومجمدا بحكم قضائي.

وأضاف أنه تم اصطحاب علا القرضاوي وزوجها لمقر الأمن الوطني بمحافظة الإسكندرية، ونقلهما لنيابة أمن الدولة العليا في منطقة التجمع الخامس شرق القاهرة، حيث تم التحقيق معهما حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء فيما عرف بالقضية 316 لسنة 2017.

وقال إن تلك القضية مدرج بها عدد كبير من قيادات جماعة الإخوان، أما الاتهامات الموجهة لعلا القرضاوي وزوجها فهما اتهامان رئيسيان فقط، الانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون، وتمويل ودعم الإخوان.

وذكر محامي ابنة القرضاوي أنها أنكرت في التحقيقات صلتها تماما بجماعة الإخوان، كما أنكر زوجها صلته بالجماعة لكونه من القيادات الكبيرة والمؤسسة لحزب الوسط، مضيفا أنه طالب بالإفراج عنهما، لكن النيابة قررت حبسها وزوجها 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات وطلبت تحريات الأمن الوطني حول دورهما في القضية.

وأضاف أن علا القرضاوي تقيم في مصر منذ زواجها وتزور قطر حيث يقيم والدها وأشقاؤها مرات قليلة في العام، وكانت آخر مرة زارت فيها الدوحة في فبراير الماضي، وليست ممنوعة من السفر، مؤكدا أن القضية التي تحاكم فيها يتواجد بها قيادات كبيرة من جماعة الإخوان ولا يعلم تفاصيلها، لكن ما يعلمه أن علا القرضاوي وزوجها موجه لهما اتهامان فقط هما الانضمام لجماعة الإخوان، وتمويل الجماعة.

وأضاف أن ابنة القرضاوي وزوجها لديهما 3 أبناء (ولد وبنتان)، الابن يعمل مهندسا في مصر، والابنة الكبرى متزوجة وتقيم في أميركا، والأخرى تدرس في أميركا أيضا.

في غضون ذلك، كشفت تحريات الأمن أن ابنة القرضاوي تمول تظاهرات جماعة الإخوان المسلمين وتتواصل مع أعضاء اللجنة الإدارية العليا للجماعة، وعلى رأسهم محمد عبد الرحمن المرسي المحبوس احتياطيا على ذمة نفس القضية، حيث قام الأخير بدعوة عناصر الإخوان للتظاهر في نوفمبر الماضي، واستغلال قرارات الحكومة بتعويم الجنيه وما صاحبها من ارتفاع لأسعار بعض السلع، وتأليب المواطنين للخروج إلى الميادين وإسقاط النظام.

وأكدت تحريات الأمن الوطني أن ابنة القرضاوي كانت تنقل تكليفات قيادات جماعة الإخوان في قطر للمسؤولين بالجماعة في مصر، للقيام بالتظاهرات وإشعال الفوضى، وتأجيج الرأي العام، والدعوة إلى إسقاط النظام واستهداف المنشآت العامة بغرض إسقاط الدولة والإخلال بالنظام العام، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

وفور ورود معلومات بتواجد ابنه القرضاوي وزوجها بالشاليه الخاص بوالدتها في الساحل الشمالي تمكنت قوات الأمن من رصدهما والقبض عليهما.

يذكر أن النيابة قررت حبس ابنة القرضاوي وزوجها 15 يوما، ووضعها في زنزانة انفرادية بسجن النساء في القناطر، ووضع زوجها في سجن طرة 2شديد الحراسة.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية