هيئات الدفاع عن معتقلي الريف تتضامن مع المحامية الكلاف

كشك | 20 يوليو 2017 على 23:23 | آخر تحديث 20 يوليو 2017


125

أكدت هيئة الدفاع الحاضرة لجلسات الاستنطاق التفصيلي في ملف التحقيق مع معتقلي حراك الريف المفتوح امام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء أن المعتقلين الذين تم التخابر معهم او الاتصال بهم خلال الأيام الأربعة الماضية، “صرحوا جميعا انهم يخوضون إضرابا جماعيا مفتوحا عن الطعام (منذ يوم الاثنين الماضي بالنسبة لغالبيتهم وقبل هذا الْيَوْمَ بالنسبة لبعضهم)” وهو ما ينفي رواية المندوبية العامة لإدارة السجون التي شنت هجوما على المحامية نعيمة الكلاف.

وأوردت هيئة الدفاع في بلاغ توضيحي أنهم “يخبرون الرأي العام ان المتهمين المعروضين الْيَوْمَ على التحقيق أكدوا استمرارية الإضراب عن الطعام”، معبرين عن “استغرابهم من البلاغ الصادر عن إدارة السجن المحلي عكاشة 1، والذي ينفي الإضراب ويتهجّم على الاستاذة نعيمة الكلاف عضو هيئة الدفاع”.

وأوضحت الهيئة أن المحامي يمارس مهنته في “ظل قواعد المهنة وأعرافها وتقاليدها ويمنحه القانون الحرية الكاملة في اختيار السبيل الأمثل للدفاع عن موكله، ولا يتلقى اَي توجيه حتى من المؤسسات القضائية أو المهنية، وبالأحرى من مؤسسة أصبحت بعيدة عن أسرة العدالة بشكل يناقض مقتضيات قانونية صريحة”.

وأشارت هيئة الدفاع إلى أن هذا البلاغ يعتبر “قذفا واعتداء وتحريضا ومسا بحرمة مهام الدفاع وبحق المتابعين في محاكمة عادلة وفِي دفاع مستقل، وتضييقا على مهام الدفاع، ينضاف إلى التضييقات الاخرى التي عانى ويعاني منها الدفاع خلال قيامه بمهامه.”

ودعت الهيئة المؤسسات المهنية “التصدي له وفق القانون الوطني، ووفق المواثيق والاعلانات الدولية وحتى امام المؤسسات الدولية المكلفة بحماية استقلال المحامين”.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية