هيئة الدفاع عن معتقلي الريف تتضامن مع المحامي البوشتاوي

كشك | 18 سبتمبر 2017 على 10:15 | آخر تحديث 18 سبتمبر 2017


541

أعلن المحامون والمحاميات في هيئة الدفاع عن المتابعين في ملفات معتقلي حراك الريف، عن تضامنهم مع زميلهم عبد الصادق البوشتاوي بسبب “المضايقات التي يتعرض لها”.

وحسب بلاغ لهيئة الدفاع فإن هذه الأخيرة قالت إنها تتابع “بقلق كبير، المضايقات التي يتعرض لها زميلهم في هيئة الدفاع الاستاذ عبد الصادق البوشتاوي، المحامي بهيئة تطوان، بمناسبة قيامه بمهام الدفاع عن هؤلاء المعتقلين “، مضيفا إن استدعاء الشرطة القضائية، ثم النيابة العامة، للأستاذ عبد الصادق البوشتاوي، في شأن مهني، يشكل خرقا سافرا لحصانة الدفاع ولقواعد حماية استقلال المحامين المنصوص عليها في القانون المنظم لمهنة المحاماة وفِي وثيقة المبادئ الأساسية بشأن استقلال المحامين وغيرها من المواثيق والاعلانات الدولية.”

وأعلن زملاء البوشتاوي شجبهم لهذه المضايقات التي مسته وجهوده في الدفاع عن موكليه، مضيفين “والتي تدفعنا للشك في ضمانات المحاكمة العادلة للمتهمين أمام قضاء نزيه ومستقل وبدفاع حر ومهني”، معبرين عن تضامنهم المطلق واللامشروط مع زميلهم مع استعدادهم خوض جميع الأشكال النضالية لذلك .

ودعت هيئة الدفاع عن معتقلي الريف “جميع السلطات الإدارية والقضائية إلى إيقاف جميع هذه المضايقات، واحترام قواعد ممارسة المهنة ودورها باعتبارها مهنة حقوقية تؤدي مهامها لمساعدة العدالة وكشف الحقيقة وضمان الانصاف”، مضيفة  أنها توجه “نداء إلى المؤسسات المهنية، المحلية والوطنية والدولية، وجميع المؤسسات الوطنية والدولية المهتمة بحقوق الانسان، وبالحق في المحاكمة العادلة، لبذل جميع الجهود والتدخل الحازم من أجل حماية استقلال المحامين و القيام بكل المساعي لفرض احترام القواعد القانونية والمهنية التي تشكل حصانة الدفاع”.

واعتبرت الهيئة أن جميع المحامين والمحاميات، معنيون بأي إجراء قد يعرقل البوشتاوي في قيامه بمهنته، أو يخرق المبادئ الأساسية لها، مضيفة “وأننا سنتصدى لذلك بكل حزم ومسؤولية”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية