والدة الشاب لي “شرمل” شابة سطات تهدّدها بـ”شراء المخزن”

كشك | 13 سبتمبر 2017 على 17:46 | آخر تحديث 13 سبتمبر 2017


612

تعرّضت شابة تدعى فاطنة العطراني (16 عاما)، ليلة يوم أمس الثلاثاء، لاعتداء مروّع بالسكين من قبل شخص أراد قتلها، بمدينة سطات، ما تسبب لها في 70 غرزة بمختلف أنحاء جسدها.

وحسب تصريح خال فاطنة لجريدة “كشك” الإلكترونية، فإن من اعتدى عليها هو شاب يقربها من جهة الأب كان يريد الزواج بها، بعد أن أعجبت بها والدة هذا الأخير بأحد الأعراس، إلا أن فاطنة رفضت الأمر كونه مدمن كحول ومخدّرات، كما أنه لا يشتغل بل يعيش عالةً على عائلته ميسورة الحال.

وقال المتحدث نفسه إن الشاب لم يستسغ رفض فاطنة له، حيث ظل يهددها بالقتل، مشيراً إلى أنهم لم يأخذوا كلامه على محمل الجدّ.

وتابع أن الشاب زار ليلة يوم أمس الثلاثاء بيت فاطنة، حيث طالب والدتها بأن ترجع له هاتفا محمولا كان قد أهداه للفتاة بالإضافة إلى بعض الملابس، بغرض إغرائها، مضيفاً أن نقاشا حادا نشب بين الطرفين، ما دفع فاطنة للالتحاق بوالدتها من أجل الدفاع عنها، حيث قام بجرّ الأخيرة من شعرها نحو سيارته، بهدف اختطافها.

واسترسل أن والدة فاطنة ساعدت ابنتها على الهروب من السيارة، قبل أن يحمل سكينا من الحجم الكبير جدا، ويوجه ضربات متعددة لرأسها وذراعيها اللذين كانت تصد بهما ضرباته الموجهة إلى منطقة البطن، ما تسبب لها في جروح غائرة وخطيرة (اضطررنا إخفاء الجروح الغائرة نظرا لبشاعة الصور..)

وأضاف أن الشاب فرّ هارباً بعد تدخل الجيران، قبل أن يقوم أهله بزيارة بيت فاطنة ومحاولة إغرائها بمبلغ مالي مهم مقابل التنازل عن الشكاية التي تقدمت بها ضد المعتدي، مؤكدا أن والدته هددتها بأنها لن تحصل على حقها القانوني إن هي فكّرت بسلك درب القضاء، قائلةً: “الفلوس لي غانعطيهم للمخزن نخسرهم عليها غي تسمحوا لولدي”.

وختم خال فاطنة: “عائلة هاد الولد كيتعناو بشي واحد عندهم فالبوليس والبنت يتيمة وما في حالهاش.. وفي غفلة من كلشي جا تعدا عليها وضيع ليها مستقبلها.. ما عندنا من غير أننا ناشدوا الصحافة والمجتمع المدني يوقفوا معانا. راه هادي محاولة قتل ومحاولة خطف واغتصاب.. اليوم بنتنا وغدا بنت ناس آخرين”.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية