والد الزفزافي: أبناؤنا ينتحرون في عكاشة ولا حياة لمن تنادي

كشك | 26 سبتمبر 2017 على 16:54 | آخر تحديث 26 سبتمبر 2017


321

 قدم أحمد الزفزافي والد متزعم احتجاجات الحسيمة، اليوم الثلاثاء 26 شتنبر 2017، شهادة مؤثرة عن مستجدات الوضع الصحي للمعتقلين بسجن عكاشة وذلك في إطار ندوة نظمتها اللجنة الوطنية لدعم حراك الريف تحت عنوان “السلطة والريف ومآلات الحراك”.

 

وقال الزفزافي في كلمة ضمن الندوة إن ” أبنائنا ينتحرون في معتقل عكاشة بعد اضرابهم عن الماء والسكر”، ورغم ذلك يضيف الزفزافي “فلا حياة لمن تنادي”.

واستنكر والد الزفزافي ما سماه ” صمت القبور”، بعد اعتقال شباب الحراك وخفوت وتيرة الاحتجاجات، متسائلا في هذا الصدد: “أين الوجهاء اين الشخصيات والهيئات والأحزاب بجلائهم”.

واعتبر الزفزافي أن الحراك كان عفويا وجاء من أبسط مواطن ابن مواطن بسيط أيضا، مشددا على أن ما تعرض له نشطاء الحراك ” ظلم في حقنا وحق المعتقلين”.

وطالب الزفزافي السلطات بإطلاق سراح المعتقلين، مضيفا “أطالب المسؤولين أن يطلقوا هؤلاء.. لا نريد منهم اعتذارا ولا طلبا”.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية