وثيقة تُكذّب بوطالب وتكشف استعانتها بمكتب دراسات بلخياط

كشك | 7 سبتمبر 2017 على 16:52 | آخر تحديث 7 سبتمبر 2017


251

أظهر تسريب من البريد الإلكتروني لعبد الله بمنصور مدير ديوان كاتبة الدولة في السياحة لمياء بوطالب أن الوزيرة التجمعية كانت في طريقها إلى الاستعانة بمكتب الدراسات “ساوت بريدج” لصاحبه حسن بلخياط المنتمي بدوره لحزب التجمع الوطني للأحرار وأحد أقرباء عضو المكتب السياسي للحزب منصف بلخياط لإنجاز “خارطة طريق” للنهوض بالسياحة في المغرب.

رسالة البريد الالكتروني التي بعثها عبد الله بنمصور للوزيرة لمياء بوطالب والصحفية سارة فيرنهيس جاء فيها أن التعاون بين وزارة السياحة ومكتب الاستشارات “ساوت بريدج” بدأ للتو، وأن ما سيقوم به هو الاشتغال على خارطة طريق للنهوض بالسياحة بالمغرب وليس إعادة تقييم رؤية 2020.

تسريب من بريد عبد الله بنمنصور مدير ديوان لمياء بوطالب
تسريب من بريد عبد الله بنمنصور مدير ديوان لمياء بوطالب

ويأتي هذا التسريب لتكذيب بلاغ سابق لوزارة السياحة، أصدرته يوم الثلاثاء، قالت فيه إنه لم يتم توقيع أي عقد مع أي مكتب خبرة لإنجاز خطة لإنعاش وتنشيط القطاع السياحي.

وقالت الوزارة في بلاغ لها إنه ردا على بعض المقالات الصحفية، فإنه “لم يتم توقيع أي عقد مع أي مكتب خبرة لإجراء استشارات قصد إنجاز خطة لإتعاش وتنشيط القطاع السياحي”.

وأضاف البلاغ أن الوزارة بصدد إجراء استشارات مع عدد من الخبراء، قصد إنجاز خطة لإتعاش وتنشيط القطاع السياحي، خاصة من خلال الشق المتعلق بالنقل الجوي، وذلك بالتنسيق مع المهنيين.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية