وجدة.. مهرجان الراي الدولي جسر للوحدة الإفريقية

كشك | 15 يوليو 2017 على 13:44 | آخر تحديث 15 يوليو 2017

من طرف:


139

تستعد مدينة وجدة مساء اليوم لافتتاح الدورة الـ 11 لمهرجانها الدولي للراي على إيقاعات إفريقيا المنظم من طرف جمعية “فنون وجدة”.

ومن المنتظر أن تحتضن  مدينة وجدة، عاصمة الراي، من 15 يوليوز إلى غاية 22 منه برمجة موسيقية متنوعة لمدينة أنجبت العديد من الأسماء التي أصبحت ذات صيت عالمي.

نجوم هذا اللون الغنائي سيلتئمون  اليوم حسب بلاغ “توصلت “كشك” بنسخة منه بمسرح محمد السادس، مع مجموعة “السلام الإفريقي” والفنان ميمون الوجدي، إلى جانب الاحتفاء بالفنانة الأصيلة رائدة فن العيطة الحاجة الحمداوية.

وبساحة زيري بن عطية، سيلتقي الجمهور، مساء الثلاثاء المقبل، بحفل تحييه مجموعة من مواهب الراي المحلية، بمشاركة ديفا الأغنية الحسانية الفنانة رشيدة طلال، فيما تحتضن المنصة ذاتها، يوم الأربعاء المقبل، نهائيات مسابقة الراي أكاديمي التي يحيها الفنانون العشر الاوائل الفائزين بالمسابقة.

وتنطلق الحفلات الكبرى للمهرجان، بالملعب الشرفي لمدينة وجدة المتواجد بطريق جرادة، مساء الخميس المقبل، بحفل يحييه لمعلم أمين كناوة، إلى جانب مجموعة “آش كاين” الفنان اللبناني رياض العمر والفنانين فيصل الصغير والشاب العجال.

وسيلتقي الجمهور في الحفل الثاني، مساء الجمعة المقبل، مع المعلم حميد القصري، الفنان الطالبي وان، الشاب قادر، والفنان الجزائري فوضيل.

وستختتم حفلات المنصة الكبرى للمهرجان، مساء السبت المقبل، بحفل يحييه لمعلم “كناوة أمين ك”،  مجموعة “تيو تيو”، الفنان موس ماهر، ألجيرينو، وقادر جابوني.

 

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية