وزيرة “جوج فرانك” تتهم سكان زاكورة بالتسبب في موجة العطش

كشك | 12 يوليو 2017 على 13:20 | آخر تحديث 12 يوليو 2017


512

اتهمت شرفات أفيلال، كاتبة الدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء المكلفة بالماء، صاحبة فضيحة “جوج فرانك”، في رد مثير وغريب عن معاناة زاكورة من ندرة وشح المياه، سكان هذه المنطقة بالتسبب في موجة العطش.

 

وقالت أفيلال تحت قبة البرلمان وأمام نواب الأمة وكل المغاربة، إن سكان زاكورة يتحملون مسؤولية العطش الذي تعاني منه مجموعة من الدواوير بالمنطقة، لأنهم تعرضوا لآلية حفر الآبار لتزويد المنطقة بالماء الصالح الشروب.

 

وأثار كلام “وزيرة الماء” غضبا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث شدد عدد من النشطاء على أن أفيلال كان عليها أن تبحث عن حلول العطش في المناطق الصحراوية الشرقية وفي كل أنحاء المملكة بدل البحث عن الرد بمثل هذا الكلام الذي من شأنه أن يتسبب في احتقان بالمنقطة.

 

وكانت شرفات أفيلال، أثارت ضجة في المغرب على إثر فضيحة “جوج فرانك” التي وصل صداها إلى الإعلام العالمي، وذلك حينما اعتبرت في تصريحات حينما كانت ضيفة على برنامج “ضيف الأولى” أن معاشات الوزراء ونواب البرلمان تساوي “جوج فرانك”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية