وفاة أربعيني أضرم النار في جسده احتجاجا على حكم قضائي

كشك | 18 أغسطس 2017 على 00:20 | آخر تحديث 18 أغسطس 2017


442

توفي رجل أربعيني، صباح الثلاثاء الماضي بالمحمدية، بعد أن أضرم النار في جسده احتجاجا على الحكم الذي أصدرته ابتدائية المدينة في قضية بينه وبين الشركة التي كان يعمل بها سنة 2012.

وحسب مانشرته جريدة “أخر ساعة” في عددها الصادر يوم الجمعة، فإن الأربعيني كان يشتغل ميكانيكيا في إحدى الشركات قبل أن يدخل في مشاكل مهنية معها، أدت إلى فصله عن العمل ليتقدم بدعوى قضائية ضد المؤسسة، لكن الحكم الذي أصدرته ابتدائية المحمدية لم يكن لصالحه، واعتبره مجحفا في حقه، ليقوم بوقفة احتجاجية أمام المحكمة انتهت بإضرامه النار في جسده.

وقام الضحية بصب كمية من البنزين على جسده، أمام أنظار المواطنين الذين حاولوا إقناعه بالتراجع عما يقوم به، لكن شرارة الغضب داخله كانت في أوجها، ليضرم النار في جسده، قبل أن يتم نقله إلى مستشفى ابن رشد بالمحمدية حيث لفظ أنفاسه متأثرا بجروحه رغم محاولات الأطباء لإسعافه.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية