وفاة “أسمن امرأة في العالم”.. وأسرتها تستعد لمقاضاة المستشفى

كشك | 25 سبتمبر 2017 على 10:07 | آخر تحديث 25 سبتمبر 2017


138

توفيت صباح اليوم الاثنين، الفتاة المصرية إيمان عبد العاطي المعروفة إعلامياً باسم “أسمن فتاة في العالم”، وذلك نتيجة صدمة إنتانية (تحدث بسبب تلوث الدم الذي يتسبب بفشل أحد أعضاء الجسم كنتيجة للعدوى)، مع اختلال وظائف أعضاء الجسم بما في ذلك الفشل الكلوي، وفق بلاغ صحفي لإدارة مستشفى برجيل بأبو ظبي.

وقال د. ياسين الشحات، المدير التنفيذي للمستشفى: “كانت السيدة إيمان تحت إشراف فريق طبي يضم أكثر من 20 طبيباً من مختلف التخصصات، تمكنوا بنجاح من تحسين حالتها الصحية منذ وصولها إلى الإمارات العربية المتحدة”.

وأضاف أنها استسلمت لحربها ضد مرض السمنة، ولفظت أنفاسها الأخيرة في وقت مبكر من صباح اليوم، لافتاً إلى أنه “سوف يتم إعلان الحداد في جميع مستشفيات ومرافق برجيل”.

وبحسب التقارير الصحفية، فإن أسرة إيمان عبد العاطي قد تلقت خبر وفاتها بصدمة شديدة، وأنهم في حالة تخبط الآن بعد أن اقترح عليهم بعض المقربين منهم، مقاضاة المستشفى الذي توفيت فيه ابنتهم، خاصة وأن كل التقارير الطبية التي كانت تأتيهم عنها كانت تؤكد أنها بخير، بعدما خسرت جزءاً كبيراً من وزنها الزائد.

يُشار إلى أن الضوء ألقي لأوّل مرة على حالة إيمان عبد العاطي (36 عاماً)، التي يصل وزنها 500 كيلوغراما، من خلال برنامج “صبايا الخير” الذي تقدمه ريهام سعيد، حيث تم بعدها نقلها إلى الهند لعلاجها على يد أطباء متخصصين، إلا أن شقيقتها أعربت عن عدم ثقتها في أطباء ذلك البلد، حيث اتهمتهم بأنهم يبحثون عن الشهرة فقط من وراء القصة، ليتم نقلها بعد ذلك إلى الإمارات منذ ما يقارب خمسة أشهر، حيث تم استئناف علاجها، وخسرت الكثير من وزنها وتحسنت حالتها كثيراً حتى أنها بدأت في الكلام وتحريك يديها.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية