ولاية أمن طنجة توضح حقيقة شريط فيديو يوثق لسرقة واعتداءات

كشك | 12 أكتوبر 2017 على 14:31 | آخر تحديث 12 أكتوبر 2017


156

كشفت ولاية أمن طنجة، معطيات جديدة، بخصوص شريط الفيديو الذي نشرته صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي والمتعلق بعراك بين مجموعة من الأشخاص بأحد أزقة مدينة طنجة، من بينهم شخص يحمل سكينا، والذي أُرفق بتعليقات تزعم أن الأمر يتعلق بعمليات سرقة ترتكب تحت التهديد بواسطة السلاح.

 

ونفت ولاية امن طنجة، في بيان حقيقة، توصلت جريدة “كشك”الإلكترونية بنسخة منه، أن يكون هذا الحادث تحركه خلفيات تتعلق بالسرقة أو الاعتداء على الأموال والممتلكات، وإنما مرده إلى خلاف تطور إلى اعتداء جسدي.

​​وذكر البيان ذاته، أنه تبديدا للمزاعم واللبس الذي قد يتسبب فيه هذا الشريط،  أفادت ولاية أمن طنجة أن التحريات التي باشرتها مصالح الأمن أوضحت أن الأحداث الموثقة بالصورة وقعت بحي “بوحوت” السكني بمدينة طنجة، في فاتح أكتوبر الجاري، وتتعلق بتبادل العنف والتراشق بالحجارة والضرب والجرح بين مجموعة من الأشخاص من قاطنة نفس الحي وأشخاص آخرين من حي مجاور.

وأضافت ولاية أمن طنجة، أنه بعد مراجعة سجلات مصالح الأمن، والبيانات المتعلقة بالخط الهاتفي رقم 19، تبين عدم تسجيل أية شكاية أو التوصل بأي إشعار هاتفي بخصوص هذه الوقائع الإجرامية.

وبحسب المصدر ذاته، فقد أسفرت الأبحاث المنجزة على ضوء الشريط المنشور من تشخيص هوية جميع هؤلاء الأشخاص، وهم من ذوي السوابق القضائية، كما تسنى توقيف واحد منهم يبلغ من العمر 24 سنة، والذي تم إخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما لازالت التحريات متواصلة لتوقيف باقي المشتبه فيهم الذين تبين أنهم لاذوا بالفرار بمجرد علمهم بنشر الشريط.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية