وليّ العهد يترأس حفل تسليم الجائزة الكبرى للقفز على الحواجز

كشك | 17 سبتمبر 2017 على 20:49 | آخر تحديث 17 سبتمبر 2017


291

ترأس ولي العهد الأمير مولاي الحسن، بعد ظهر اليوم الأحد بتطوان، حفل تسليم الجائزة الكبرى للملك محمد السادس للقفز على الحواجز، التي جرت منافساتها في إطار المباراة الرسمية للقفز على الحواجز، والتي نظمها الحرس الملكي، على مدى ثلاثة أيام، بمجموعة تربية الخيول الحرس الملكي “إيبيكا” بتطوان.

ووجد الأمير مولاي الحسن في استقباله لدى وصوله إلى حلبة “إيبيكا” بتطوان، الجنرال دو ديفيزيون ميمون المنصوري، قائد الحرس الملكي.

وبعد أن استعرض ولي العهد تشكيلة من الحرس الملكي التي أدت التحية، تقدم للسلام عليه رشيد الطالبي العلمي وزير الشباب والرياضة، وفيصل العرايشي رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية.

كما تقدم للسلام عليه أعضاء الجامعة الملكية المغربية للفروسية، وكل من محمد اليعقوبي، والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، وإلياس العماري، رئيس الجهة، ويونس التازي، عامل إقليم تطوان، ومحمد إدعمار، رئيس المجلس الجماعي لتطوان، والعربي المطني، رئيس المجلس الإقليمي لتطوان، وعدد من الضباط السامين للحرس الملكي.

ووسط تصفيقات الجمهور الغفير الذي حج إلى حلبة “إيبيكا” بتطوان، التحق ولي العهد الأمير مولاي الحسن بالمنصة الشرفية، حيث تتبع أطوار المسابقة الخاصة بنيل الجائزة الكبرى للملك محمد السادس، والتي ظفر بها ليوتنون كولونيل زكرياء بوبوح ممتطيا “شيته”، بعد قطعه المطاف في مباراة السد بدون خطأ، في زمن قدره 51 ثانية و66/100.

وفي ختام هذه التظاهرة الرياضية الكبرى، المنظمة تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للفروسية، سلم الأمير مولاي الحسن الجائزة الكبرى للفائز ليوتنون كولونيل زكرياء بوبوح.

كما سلم الجوائز للفرسان أصحاب المراكز الأربعة الموالية، حيث عادت الرتبة الثانية للآنسة سكينة ودار رفقة الفرس “ريدينغ دو سيين” بتوقيت 44 ثانية و82/100 وأربع نقط كجزاء، والرتبة الثالثة للرائد عبد الفتاح أوتنغرين ممتطيا الفرس “زادكين”، فيما حل رابعا عبد السلام بناني سميرس صحبة الفرس “سافير دي شايوطي” بتوقيت 82 ثانية و96/100 وأربع نقط كجزاء، بينما كانت المرتبة الخامسة للكولونيل حسن جابري ممتطيا الفرس “أونديو دي بيليير” بتوقيت 85 ثانية و93/100 وأربع نقط كجزاء.

وفي نهاية هذا الحفل الرياضي الكبير، أخذت للفرسان الخمسة المتوجين صورة تذكارية مع ولي العهد الأمير مولاي الحسن. كما أخذت له صورة تذكارية مع شبان مدرسة الحرس الملكي للفروسية بحلبة “إيبيكا” بتطوان، قبل أن يقوم المتوجون بالجائزة للملك محمد السادس بدورة ختامية شرفية حول الحلبة.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية