سميرة توفيق تلجأ إلى القضاء بعد صدمة بيع أغانيها دون علمها

كشك | 5 ديسمبر 2017 على 12:36 | آخر تحديث 5 ديسمبر 2017


292

تفاجأت الفنانة القديرة سميرة توفيق ببيع بعض أغنياتها من قبل الساسيم (جمعية الملحنين والمؤلفين وموزّعي الموسيقى) للفنانة زينات، وذلك من دون علمها وأخذ رأيها، الأمر الذي أغضبها للغاية ودفعها إلى اللجوء إلى القضاء.

وقالت لينا رضوان، ابنة شقيقة سميرة توفيق نقلا عن هذه الأخيرة، في تدوينة فيسبوكية: “من هم الساسيم في لبنان؟ وصلنا اتصال بأنّ “الساسيم” باعوا أغاني سميرة توفيق لفنانة تدعى زينات، وتلك الفنانة داخلة الاستديو لتسجل الأغاني، ولديها الحقوق، أي حقوق مثلاً؟”

وأضافت: “الساسيم في لبنان قبضوا الحقوق من دون أي علم أو مرجعية أو استشارة سميرة توفيق.. كيف ذلك؟ أين حقوق الفنان من الساسيم، وكيف يبيعون من دون أي تفويض من الفنان، أو حتى علمه؟ الموضوع ليس بالسهل، في كل بقاع العالم، هنالك حقوق للأغاني ومرجعياتها”.

وتابعت: “لم يتم أي اتصال بسميرة توفيق أو استشارتها، فقط قبضوا وباعوا والفنانة زينات اشترت قال؟ أين وزارة الإعلام من الساسيم وقوانينها في لبنان؟ وكيف يحق لفنان أن يسجل هكذا؟ أيقر قانون الساسيم بيع الأغاني من دون العودة لمالكيها أو مرجعياتها في لبنان؟ يبيعون ويقبضون بأي حق؟”

وختمت لينا التدوينة بالقول: “ليتهم يعلموننا.. علينا التعامل مع الموضوع قضائياً مع محاميها الخاص”.

من جهة أخرى، كشفت لينا رضوان أثناء حلولها ضيفة ببرنامج “الحكي فنّ” أنه، وبعد سلسلة اتصالات، أتاها الرّد بأن “الساسيم” سيستعيضون عن تسجيل الأغنيات في الاستوديو، بإقامة حفلة لزينات تقدم فيها أغاني سميرة توفيق، ليتم توزيعها بعد ذلك على وسائل الإعلام.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية