القضاء الفرنسي يتابع سيدة صفعت طفلها المريض بأحد المستشفيات

كشك | 26 سبتمبر 2017 على 09:40 | آخر تحديث 26 سبتمبر 2017


138

يُتابع القضاء الفرنسي سيدة قامت بصفع ابنها البالغ من العمر سنتين ونصف، بأحد مستشفيات مقاطعة “بيربينيون” الواقعة في أقصى الجنوب الفرنسي.

وحسب ما أوردته صحيفة “20 دقيقة” الفرنسية، يوم أمس الإثنين 25 شتنبر 2017،فقد استدعت المحكمة السيدة الفرنسية، بعد أن شهدت ضدها ممرضة حضرت الواقعة، حيث أكدت هذه الأخيرة، أن الطفل الذي يُعالج بالمستشفى من التهاب حاد في الأمعاء، رفض تناول الدواء الذي قدمته إليه والدته، فما كان منها إلا أن عمدت إلى صفعه.

من جهتها، تضيف الصحيفة، دافعت الوالدة عن نفسها أمام المحكمة، مؤكدة أن قضاءها ليومين كاملين من دون نوم، بعد إصابة طفلها بآلام حادة استدعت نقله على وجه السرعة إلى المستشفى، كانت الدافع الرئيسي لفقدانها لأعصابها، وإقدامها على صفعه على وجهه كتصرف لا إرادي.

يُشار إلى تاريخ العدالة الفرنسية، حافل بأحكام قاسية أصدرتها في حق مواطنين ثبت تعنيفهم لأبنائهم، حيث تراوحت هذه الأحكام بين السجن، دفع غرامات قاسية، أو حرمان الآباء المعنفين لأطفالهم من حق الوصاية عليهم.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية