بوريطة في موسكو لتطوير الشراكة الاستراتيجية مع روسيا

كشك | 13 يوليو 2017 على 20:56 | آخر تحديث 13 يوليو 2017


73

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، اليوم الخميس بموسكو، إن لدى المغرب إرادة حقيقية لتطوير شراكته الاستراتيجية مع روسيا في مختلف المجالات.

وأضاف بوريطة خلال ترؤسه جلسة اختتام أشغال الدورة السادسة للجنة المختلطة المغربية – الروسية للتعاون الاقتصادي والعلمي والتقني إلى جانب وزير الفلاحة الروسي السيد ألكسندر تكاشيف ،أن “إرادة صاجب الجلالة الملك محمد السادس تتمثل في تعزيز الشراكة مع روسيا على جميع المستويات ،بالنظر للدور الهام الذي تضطلع به على الصعيد الجيو سياسي والاقتصادي بشكل خاص”.

وأكد بوريطة أن الشراكة الاستراتيجية مع روسيا ينبغي أن تسعى إلى تعزيز القطاعات التقليدية للشراكة بين البلدين ،المتمثلة في الفلاحة والصيد البحري ،وتنفتح على قطاعات جديدة وواعدة كالتكنولوجيات الجديدة والاستثمار والصناعة الدوائية وصناعة السيارات ،وهذه القطاعات يجب أن يعمل عليها البلدان معا ويسعيا إلى تطويرها أكثر.

وأبرز أن اجتماع اللجنة المختلطة يأتي في سياق موات وإيجابي بعد الزيارة التاريخية والناجحة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لفدرالية روسيا في مارس 2016 ،التي أعطت نفسا جديدا ودفعة قوية للعلاقات بين البلدين ،كما يأتي الاجتماع قبيل الزيارة الهامة التي من المتوقع أن يقوم بها في أكتوبر المقبل للمغرب رئيس الوزراء الروسي السيد ديميتري ميديفيف.

وتابع السيد بوريطة القول إن المغرب يطمح إلى أن يصبح أول شريك عربي وإفريقي لروسيا “ونحن مستعدون لبذل كل الجهود الممكنة للوصول إلى هذا المبتغى، كما ترغب المملكة في أن تصبح روسيا ضمن أكبر العشرة شركاء التجاريين للمغرب”.

وفي هذا السياق ، قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي “نريد أن تكون اللجنة المشتركة هيئة تعطي انطلاقة الأوراش ،وتساهم في متابعة التطورات وما تم إنجازه، وأن تعطي دفعة قوية لها ،و تقوم مجموعات العمل المنبثقة عنها بالدور المنوط بها”، مؤكدا أن المغرب يمكن أن يكون بوابة للمستثمرين ورجال الاعمال الروس نحو منطقة غرب إفريقيا نظرا للعلاقات السياسية والاقتصادية المتميزة التي تربط المملكة بدول المنطقة.

التعليقات